محمية”أوتاغ تابا” طبيعة خلابه تجذب السياح

تاريخ النشر: 05/08/2019

من العوامل  التي تبرز مدينة اسطنبول التركية العريقة، هي المتنزهات فيها والحدائق المطلة على البوسفور في الشطرين الآوروبي والآسيوي، ومن أشهرها “محمية فاتح” التي تتمتع بإطلالة مميزة تجذب أنظار الكثير.

يطلق محمية فاتح أيضًا “أوتاغ تابا” (Otağtepe)، حيث تتميز بجمالها الطبيعي الخلاب، وتتمتع بمساحات خضراء كبيرة جدًا، وتقع بأطراف منطقة “بي كوز” في الشطر الآسيوي من المدينة.

تجذب هذه المحمية الكثير من السائحين والمواطنين لالتقاط أجمل الصور التذكارية، أمام جمال الطبيعة الفريد، والاطلالة المميزة على المضيق.

تحتوي هذه المحمية على الكثير من المرافق والنشاطات، لاسيما الرياضة، حيث يمارس الكثير فيها الركض وركوب الدراجات، وتحتوي على ممر مخصص للجري والركض يمتد على طول 10 آلاف م.

تحيط الورود والأزهار الجميلة الجذابة بالممر المخصص للرياضة، كالزنبق والجوري والكستناء والزيزفون.

تستقبل هذ الحديقة الزوار في الـ 9 صباحا وحتى الـ 7 مساءً، وذلك وفق التوقيت المحلي؛ كل يومي.

بنيت هذه المحمية خلال فترة حصار القسطنطينية بعهد السلطان “بايزيد”، حيث أنها من الكلمات العثمانية، وتعني “الفسطاط” بمعنى المنزل المبني من الشعر.

خلال سنة 2000 حولت هذه المحمية لمركز مهم للطبيعة الثقافية، وهي من أهم الحدائث الطبيعية الموجودة في اسطنبول.

افتتحت رسميًا سنة 1996، حيث وزع خلال المناسبة عدد كبير جدًا من الشجر، بلغ عددها 5 آلاف شجرة و1500 شجيرة.