مأذنة جامع يفلي في أنطاليا.. منارة تجذب أنظار العالم بشكلها

تاريخ النشر: 27/07/2019

تعد إحدى التي تميز مدينة انطاليا التركية، حيث تطل على البحر المتوسط، انشأت المأذنة من القرميد الأحمر، وتبدو كما لو كانت مكونة من عدة أعمدة متجاورة، في معظم الصور التذكارية للمدينة.

كما أن هذه المأذنة موجودة بشعار نادي كرة القدم للمدينة “أنطاليا سبور”.

انشأ المسجد في القرن الثالث عشر الميلادي في عهد السلاجقة، وبحسب ما موثق بأعلى مدخله، فإنه أعيد ترميمه سنة 1372 على يد المعماري “بالبان تاواشي” خلال عهد “محمد بيه”، أحد حكام “بنو حميد” الذين حكموا في الأناضول بعد تراجع دولة سلاجقة الروم.

حيث متكون المسجد من شكل مستطيل ومغلق، وفيه 6 قباب، ومستخدم في تشييده بقايا مبانٍ أثرية قديمة، حيث يتزين بقطع الخزف الفيروزية، ويصعد إليه عبر سلم يتكون من 90 درجة.

يتميز المسجد بنظام تبريد وتدفئة، حيث كانت المياه الساخنة شتاء، والباردة صيفا، تجري في ممرات أسفل أرضيته، ويحاط هذا النظام حاليا بصندوق زجاجي لحمايته.