متحف “مدام توسو” يملأ فراغا في إسطنبول

تاريخ النشر: 18/05/2019

يعد متحف “مدام توسو” من أشهر متاحف الشمع في العالم ويعود تاريخ تأسيسه إلى العام 1761،  ومقره الرئيسي في العاصمة البريطانية لندن، وله فروع أخرى في عدد من أهم المدن حول العالم، منها أمستردام ،

و لاس فيجاس ، و نيويورك ، و هونغ كونغ ، و شنغهاي ، و واشنطن ، و برلين.

تم افتتاح المتحف باسطنبول في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2016 , و يعتبر المتحف من المعالم السياحية الهامة في تركيا، حيث يقصده الأتراك والسياح على حد سواء، للتجول بداخله ومشاهدة مجسمات

المشاهير المصنوعة من الشمع، والأقرب للحقيقة.

يوجد بالمتحف حوالي 60 تمثالا من الشمع للعديد من الشخصيات الهامة مثل أتيللا و ألفيس بريسلي و دافنشي و كارل ماركس و جلال الدين الرومي و أتاتورك و نابليون و العديد من الشخصيات التاريخية الأخرى

و شخصيات لا تزال على قيد الحياة من جميع أنحاء العالم , و يعتبر هذا المتحف أول متحف شمع  افتتح في تركيا . و الجدير بالذكر أن  عمل كل شخصية يستغرق ما يقارب الثلاث أشهروفقًا للحجم الفعلي للعين

الاصطناعية والأسنان والشعر الطبيعي باستخدام أدوات أعدت بعناية .

حينما تدخل المتحف تشعر أنك تقابل شخصيات حلمت أن تقابلها على أرض الواقع وتعيش لحظات تنقلك من الماضي الى الحاضر وكأنك في أزمنة مختلفة وتمر عبر السنوات الطويلة بنظرة سريعة .

 

موقع متحف الشمع في اسطنبول :

 

يقع متحف الشمع في اسطنبول تحديداً في شارع الاستقلال أحد أهم الأماكن السياحية في اسطنبول ، وهو بالأصل المتحف رقم 21 لسلسلة متاحف الشمع “مدام توسو” (Madame Tussauds) العالمية.

يتكون المتحف من ثلاثة غرف رئيسية , تحتوي الأولى منها على تماثيل شمعية لشخصيات تاريخية مشهورة مثل السلطان محمد الفاتح و جنكيز خان و جلال الدين الرومي و أتاتورك و غيرهم من مشاهير تلك الحقبة

أو ما سبقها . وتحتوي الغرفة الثانية على شخصيات أوروبية , منها التاريخية ومنها مشاهير في الفن و الرسم و الأدب والشعر , مثل الرسام العالمي ليوناردو دافنشي والقائد الفرنسي نابليون بونابارت وغيرهم.

أما الغرفة الثالثة فتحتوي على رموز من العصر الحديث مثل المغني مايكل جاكسون وألفيس برسلي ودافنشي . والغريب في هذا المتحف أن شعر التماثيل ولحاهم طبيعية و كذلك وجوه شخصيات المشاهير الحديثة

وأيديهم مأخوذة عن طريق عمل ماسكات للأيدي والأرجل للأشخاص أنفسهم  .

ويوجد في المتحف أيضا ملابس للسلاطين والقادة التاريخيين يمكن للزائر ارتدائها والتقاط الصور التذكارية , ويمكن أيضا عمل ماسكات لوجوه الزائرين و أيديهم و أرجلهم والاحتفاظ بها لمدة طويلة.

ومن الامور المثيرة أن  المتحف يعتمد في تفاصيل شخصياته على الحقيقة حيث اذا كانت الشخصية حية فيراعى كل التفاصيل الدقيقة للشخص واذا كان الشخص ميت فيستخرج من قبره وتدرس كل التفاصيل

الخاصة به واذا كانت التفاصيل غير واضحة فتؤخذ من الصور والرسوم.

 

أوقات الزيارة :

 

يفتح المتحف أبوابه للزوار يوميا من الساعة 10:00 حتي الساعة 22:00 , وسعر تذكرة الدخول  65 ليرة تركية , ويكون الدخول مجانا للأطفال دون سن 13 سنه ، و المعوقين مع المرافق و الصحفيين .