ولاية “دوزجة”…قبلة عشاق التاريخ والآثار

تاريخ النشر: 13/07/2019

تستقطب ولاية “دوزجة” شمال غربي تركيا، بتاريخها الممتد لأكثر من 8 قرون وآثارها القديمة، السياح المحليين والأجانب من كل حدب وصوب، وتمثل وجهة سياحية بارزة في منطقة البحر الأسود.

وتزخر الولاية بمخزون تاريخي متنوع من قلاع وجسور ومسارح وقنوات مائية، ما يجعلها مقصدا مهما للسياح المحليين والأجانب، ولعشاق التاريخ والآثار.

وتأتي مدينة “بروسياس أد هيبيوم” القديمة، في مقدمة تلك الآثار، إذ توصف بأنها أعرق المدن الأثرية في منطقة شمال غربي البحر الأسود، حيث تزهو بمخزونها التراثي الغني في باطن الأرض، الممتد لعهود ما قبل الميلاد.

ورغم المباني الحديثة التي أنشئت فوق المدينة المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”، إلا أنها لم تفقد شيئا من مخزونها الأثري، الذي يشكل المسرح والقنوات المائية وجسر روما، أبرز مكوناته التاريخية.

وتضم مدينة “بروسياس أد هيبيوم”، مسرحا هو الوحيد الذي تم الحفاظ عليه في منطقة البحر الأسود، وتعد المنطقة بيئة واعدة لاكتشاف مزيد أسرار التاريخ.

ومن بين المعالم التاريخية المشهورة في “دوزجة”، قلعة “جنوة” التي يمتد تاريخها إلى ما قبل 8 قرون، فيما تواصل الجهات المعنية أعمال الحفر والتنقيب في الولاية الرائعة.

وتقع القلعة في قضاء “أقجة قوجا”، وقد أنشئت سنة 1226 من قبل الجنويين، لمراقبة السفن التي تسلك الطريق التجاري في البحر الأسود، وتوفير الأمن لها.

وعقب تصنيفها قبل 4 أعوام، ضمن قائمة التراث العالمي المؤقتة لـ “يونسكو”، تم إعلانها منطقة أثرية طبيعية من قبل لجنة حماية الممتلكات الثقافية والطبيعية التركية.

وشهدت القلعة التي يرجع إنشاؤها إلى عهد روما الشرقية، انتهاء 50 بالمئة من أعمال الترميم فيها، وتقع على مسافة الصفر من ساحل البحر الأسود.

وتسعى سلطات الولاية المطلة على البحر الأسود، إلى اكتشاف مزيد من الآثار والمعالم، وذلك ضمن إطار مشروع مشترك بين وزارة الثقافة والسياحة وبلدية “دوزجة” وجامعتها، في خطوة الهدف منها الكشف عن تاريخ الولاية.

ويتم عرض بعض الآثار التي يتم العثور عليها خلال أعمال التنقيب، في المتحف الموجود عند مدخل البلدة، والمكون من 3 قاعات عرض، ومستودعين ومختبرات، إضافة إلى أقسام إدارية.

مكالمة واحدة معنا تخفف عنك عناء البحث عن عقارك

تفضل بترك بياناتك ومواعيد الاتصال المفضلة وسنقوم بالاتصال بكم مباشرة خلال 24 ساعة لمساعدتك في إيجاد طلبك وتقديم أفضل الفرص الاستثمارية