ديري باشي”Derebaşı”من أخطر الطرق في العالم

تاريخ النشر: 12/07/2019

يعتبر هذا الطريق من أخطر الطرق حول العالم حسب ما قيل من قبل خبراء الطرق، لما فيه من منعطفات ذات المغامرة تجذب المغامرين في السياقات وقيادة عربات السباق، حتى قاموا بعمل مسابقات للتسلق ولقيادة العربات على الطرق الوعرة.

وهي تعد من أغرب الطرق في تركيا في ولاية طرابزون في بلدة(أوف) مع ولاية بايبورت بين وادي عميق وبين البحر الأسود وهضبة الأناضول، حيث يمكن أن يعتبر وجهة جديدة للسياحة والمغامرة.

وإن هذا الطريق قد بني في بداية القرن 20، بالإعتماد على العمال القسريين عام 1914م عند غزو الروس هذه المنطقة، ليتمكنوا من العبور نحو مركز الأناضول عبر ممر جبل صوائلي بإرتفاع 1800 متر تقريبا.

وهذا الطريق يعد أقصر الطرق بين طرابزون وبايبورت، حيث يتم قطع وغلق الطريق (6) أشهر من كل عام بسبب الثلوج الكثيفة، أما في الصيف يذوب الثلج وتصبح الطرق جميلة تجذب الزائرين إليها للمغامرة.

وتتميز المنعطفات بضيقها وعدم وجود سور يحمي العربات التي تمر، وكذلك مع وجود حصى يساعد على الإنزلاقات، إضافة لكثافة الضباب هناك، حتى وصفه بعضهم بطريق الإنتحار.

رغم هذا تعتبر السلطات المحلية بأن هذا الطريق يمكن أن يصبح وجهة لزيادة السياحة، حيث يبلغ إرتفاعه (400) متر بمسافة لاتتجاوز (4)كم، حتى جاءت فكرة للبلدية بإقامة مسابقات في هذا الطريق.

وقد أكد مسؤول السياحة والثقافة (علي ايفازوغلو) لوكالة الأناضول بأن هذا الطريق مثل تحديا لسكان المدينة وهو أمر جعله مشهور ليس في تركيا فحسب بل في كل دول العالم.

حتى ذكر الطريق في موقع عالمي مشهور اثناء استعراض مسارات السيارات قائلة: إن هذا الطريق من أخطر الطرق على الأرض، وهو من من ناحية الخطورة يأتي قبل ممرات (لوس يونغاس) في بوليفيا.

حيث قال مسؤول السياحة والثقافة المرور عبر ديري باشي يمنحك الجرعة من الأدرينالين، ويقدم مشهدا طبيعيا.

فهذه المنطقة متكونة من وديان وجبال خضراء وطقس رائع، وهو طريق لسياحة؛ لإرتباطه بأوزنغول وهي من أشهر البحيرات في شمال تركيا.