البحيرات البركانية بتركيا … جمال طبيعي وأجواء هادئة

تاريخ النشر: 20/06/2019

البحيرات البركانية العالية تقع بين محافظتي بايبورت وطرابزون في الجهة الشمالية الشرقية من تركيا، ولها جذب جيد لاستقطاب السياح من الداخل والخارج، وتتميز بأجوائها الهادئة وبحيراتها البركانية الساحرة.

ولإعتدال برودتها في الشتاء يقصدها سياح من مناطق ذات الحرارة العالية.

تعرف البحيرات عند الأتراك بأسماء أيغير، وباليقلي، وديبسيز، وإكيز، وقرة، وصاري تشيتشاك، وبير عمر، وهذه السلاسل تتكون من سبع بحيرات الواقعة بين جبال هالديزان في شرقي البحر الأسود بإرتفاع ألفين و740 مترا عن سطح البحر.

في  السنوات الفائتة، أصبحت سلسلة البحيرات الـسبع، إلى المقدمة لجذب السياح لقضاء عطل هادءة في الطبيعة.

وفي تصرح لحنفي طوق، رئيس بلدية قضاء تشاريقارا التابع لولاية طرابزون  المطلة على البحر الأسود لوكالة الأناضول قائلا: إن القضاء تحوّل إلى واحدة من أبرز وأهم الوجهات السياحية في تركيا ,وأضاف أن القضاء يحتضن الكثير من المعالم السياحية الطبيعية، منها مراعٍ وهضاب وتلال وبحيرات بركانية، فضلا عن بحيرة أوزونغول المعروفة.

أوضح رئيس البلدية أن إقبال الزائرين المحليين والسياح من الخارج على البحيرات الـسبع، في زيادة مستمرة،إضافة إلى وجود بحيرتا باليقلي وأيغير لهما إهتمامهما الكبير.

وذكر طوق قائلا: بأن البحيرات القريبة من جبال هالديزان تبعد عن بحيرة أوزنغول عشرين كم، وذكر إقبال السياح للبحيرات يزداد كل سنة في الصيف.

قال “طوق”  أيضا أن المقبلين من بلدان الشرق الأوسط، أصبحوا الأكثرية خلال السنوات الماضية,وأضاف أن البحيرات الواقعة في أعالي المرتفعات تتمتع بمنظر طبيعي لايفوت.

ولفت رئيس بلدية القضاء إلى أن منطقة البحيرات الـسبع تتميّز بالنباتات الكثيفة خاصة بالمكان، وهذا ما يجعل السياح يفضلونها عن غيرها.

 

وعلى الشكل العمومي تتميز ولاية طرابزون التركية بطبيعتها الساحرة و تلالها المخضرة، ففي فصول السنة تصبح جاذبة للسياحة.

اوتتمتع غابات ومروج طرابزون بغطاء نباتي كثيف يضم أنواع كثيرة من النباتات والأشجار، مثل “التنوب” و”الزان” و”الصنوبر” و”الكستناء”، ما يجعلها وجهة مهمة ومفضلة حتى لعلماء الطبيعة.

 

وتحافظ تركيا على حماية الطبيعة في ولاية طرابزون لتبقى مسهمة للسياحة دائما.