“قونيا” مدينة الروحانية و التصوف

تاريخ النشر: 31/07/2019

تقع مدينة قونيا وسط جنوب الأناضول، و تُعد بداية التاريخ التركي، ومهد حضارات كثيرة وطأت أقدامها واتخذتها عاصمتها الثقافية والاقتصادية، بلغت قونيا ذروة مجدها عندما كانت عاصمة السلاجقة قبل الغزو المغولي، أما اليوم فهي معقل الإسلاميين في تركيا.

تأثرت قونيا بروح وفلسفة وأفكار العالم الصوفي جلال الدين الرومي، الذي أسس طائفة الدراويش المولوية، مما جعلها مدينة روحانية دينية، وواحدة من الأماكن الأكثر تحفظًا في البلاد.

كما تعد قونيا من أكبر المدن التركية وأجملها، ومن أقدم المدن التاريخية، حيث يرجع تاريخها إلى نحو 7000عام ق.م، وفي مركز “تشاتالهويك” على حدود قونية بدأ طبخ الطعام، وتم اكتشاف كثير من الآثار التاريخية.

مكالمة واحدة معنا تخفف عنك عناء البحث عن عقارك

تفضل بترك بياناتك ومواعيد الاتصال المفضلة وسنقوم بالاتصال بكم مباشرة خلال 24 ساعة لمساعدتك في إيجاد طلبك وتقديم أفضل الفرص الاستثمارية