قونية التركية.. مدينة الروحانيات والتصوف

تاريخ النشر: 31/07/2019

قونية، وهي مدينة تركية تقع في وسط جنوب الأناضول، وهي إحدى أهم الولايات التركية وأكبرها.

وبلغت ذروة مجد قونية عندما كانت عاصمة الدولة السلجوقية قبل الغزو المغولي. ويقع في المدينة موقع معركة قونية التي وقعت في العام 1832م.

وتعتبر المدينة من أجمل ولايات تركيا وأجملها، وكذلك تعد من أقدم المدن التاريخية، ويؤكد باحثون في التاريخ أن قونية يعود تاريخها إلى العام 7000 قبل الميلاد.

وتؤكد مصادر تاريخية أن مدينة قونية تعد بداية التاريخ التركي، وشهدت حضارات متعددة على مر العصور القديمة، واتخذت تلك الحضارات من المدينة عاصمة لها، كما توصف قونية في القرن الحالي بأنها معقل الإسلاميين داخل تركيا.

وتضيف المصادر أن مدينة قونية قد تأثرت بالروحانيات والأفكار الفلسفية، وكذلك قد تأثرت المدينة بأفكار العالم الصوفي الكبير والمعروف (جلال الدين الرومي)، ذلك العالم الذي يعد مؤسسا لطائفة الدراويش المولوية.

وجعل هذا التأثر من قونية أن تصبح المدينة التي تمتاز بالروحانيات الدينية، وأن تكون أكثر المدن تحفظا من بين ولايات تركيا.

 

تأثرت قونيا بروح وفلسفة وأفكار العالم الصوفي جلال الدين الرومي