قسم هندسة الذكاء الاصطناعي الأول في جامعات تركيا

تاريخ النشر: 12/07/2019

إن أول أقسام الذكاء الاصطناعي لتدريب مهندسي المستقبل تطلقه الجامعات في تركيا. فحسبما أكّد المستشار ه(الوك أوزان)، من جامعة (هاجيتّيبة) ومقرها في أنقرة، خيث ستعزم الجامعة بافتتاح أول قسمٍ هندسيٍّ في مجال الذكاء الاصطناعي في تركيا.

وذكر المستشار قائلا: “تمّ إدراج قسم هندسة الذكاء الاصطناعي عندنا في دليل التفضيل لمؤسسات التعليم العالي (YKS) و الذي أعلن عنه مجلس التعليم العالي (YÖK)”.

ومع افتتاح هذا القسم فإن القرار يظهر أن الذكاء الاصطناعي له أولوية أكاديمية بالنسبة إلى تركيا، سيتمُّ تخريج دفعة من الخبراء في الذكاء الاصطناعي على مستوى المراحل الأكاديمية، وستصل تركيا أكاديميًّا إلى مستوى الجامعات الرائدة في الذكاء الاصطناعي عالميًا.

و سيقبل القسم في البداية ثلاثون طالبًا في شهر أيلول/ سبتمبر 2019م، يعتبرون كأول دفعة من خبراء مهندسي الذكاء الاصطناعي في تركيا.

و أجاب البروفسور م(حمد أوندار إيفي) من قسم الذكاء الاصطناعي عن بعض الأسئلة المتعلّقة بهذا القسم، وذلك ماجاء في حديثه مع صحيفة ديلي صباح.

لماذا يُعتبر هذا القسم مهمًّا؟ وما هي إمكاناتُ العمل في هذا المجال في بلدنا؟

قال إيفي: “يشمل برنامج هندسة الكمبيوتر الخاصّ بنا الآن على دوراتٍ اختياريةٍ تقنيةٍ يمكن احتوائها في مجال الذكاء الاصطناعي، ويمكن للطلبة أخذ تلك الدورات ونيل شهادة جامعية. و في القسم أيضا، نوفّر للطلبة فرصة لتخصّص في المرحلة الأولى الجامعية وذلك عن طريق اتباع منهج هندسة الكمبيوتر و الذي سيركّز على الذكاء الاصطناعي”.

من يجب أن يختار القسم؟ ما هو مكانه في الأكاديمية والقطاع الخاص؟ 

“وفي هذا المجال هناك حاجة لقوة عاملة مدربة في كلٍّ من الأكاديمية ومختبرات البحوث القطاع أيضا. عند النظر في هذه الحاجة من القوة، فإن من المتوقّع أن يتمَّ الترحيبُ بخرّيجينا في هذا القسم باهتمامٍ كبيرٍ سواءً في الأوساط الأكاديمية أو في القطاعات العملية مع التعليم الجيّد الذي يتلقّونه على المستوى الجامعي، و من المحتمل جدًّا أن يواصل الطلبة الدراسات الجامعية التي أتموها في الأوساط الأكاديمية مع برامج الدراسات العليا الخاصة في كلٍّ من تركيا و خارجها، و بالإضافة إلى أن المعلومات التي اكتسبها طلبتنا في مجال الذكاء الاصطناعي ستصبح ميزة لهم عند البحث عن عمل في هذا القطاع. ستُتاح لخريجينا الفرصة لدراسة متعددة التخصصات والتي يمكن توجيهها بعد التخرج”.

ماذا سيحتوي منهج هذا القسم؟ ما هو الفرق بينه وبين هندسة الكمبيوتر؟

“يحيوي برنامج هندسة الذكاء الاصطناعي برنامج هندسة كمبيوتر يركز على الذكاء الاصطناعي. وسيخط في شهادات طلابنا أن “هذا الطالب قد تخرّج من برنامج البكالوريوس في هندسة الذكاء الاصطناعي للطلاب الجامعيين”. سيدرس طلبة المرحلة الأولى المسجّلون في كلا البرنامجين منهجًا مشتركًا. وسيبدأ الطلبة المسجّلون في برنامج الذكاء الاصطناعي في التخصّص في الذكاء الاصطناعي في المرحلة الثانية من خلال مواد ( AIN211 مبادئ الذكاء الاصطناعي، وAIN200 للحاسوب والأخلاقيات، وAIN212 أساسيات التعلم الاصطناعي، وAIN214 مختبر التعلم الاصطناعي، وAIN311 أساسيات علوم البيانات، وAIN313 مختبر علوم البيانات، وAIN312 اللغات الرسمية والنظرية الآلية)، وهي كلها مواد إجبارية بالإضافة إلى شروع التصميم للخرّيجين. وعندنا في المنهج الدراسية الحالية مواد أخرى اختيارية تقنية تركّز على “الإدراك واللغة”، و”البيانات الضخمة والتعلم الاصطناعي”، و”الذكاء الاصطناعي الطبي”، و”صنع القرار والروبوتات”. وفي المستقبل القريب، سيتمُّ توسيع النطاق هذه الدورات من خلال دوراتٍ جديدةٍ للطلبة الأكاديميين”.

وبين البروفسور: “تتّخذ الصين و الولايات المتحدة خطواتٍ مدروسةً للغاية في مجال الذكاء الاصطناعي، ويلزمنا لإدخال تركيا إلى هذا المجال وإيصالها إلى موقع رفيع المستوى، كان من الضرورة أن تعمل إحدى الجامعات في بلدنا بوضع بنية مؤسسية لهذه العملية. وهذا كان سبب افتتاح البرنامج. في رأيي، كانت البدايات  في المكان المناسب. نقبل في القسم ثلاثون طالبًا في الحين، وسيتمُّ اتّخاذ قرار لتوسيع نطاق القسم في الفترة المقبلة من قبل مجلس التعليم العالي”.

وأضاف قائلًا: “عملنا بدراسة مناهج من خارج تركيا في أثناء إعدادنا للمناهج الدراسية. أقوم بالدعم لفكرة ضرورة قيام القطاع الخاص بكتابة المناهج الدراسية. حقيقة أن أكبر الشركات في العالم هي شركات تكنولوجيا المعلومات في يومنا، تشير إلى أن القطاع الخاص سيؤدي دورًا مهمًّا في هذا القسم والمجال. وسيتمُّ قريبا تشييد مجلسٍ للذكاء الاصطناعي، وسيكون تعاون مع القطاع الخاص في هذه المرحلة، وسنوسّع نطاق المنهج الأوّليّ لهندسة الذكاء الاصطناعي بحيث يشمل في المستقبل العاجل دروسًا مثيرةً جدًّا للاهتمام”.