رمضان موسم لزيارة مجمع “أصحاب الكهف”

تاريخ النشر: 24/05/2019

اصبح مجمع “أصحاب الكهف”، في ولاية قهرمان مرعش جنوبي تركيا  مركز سياحي مهم في المنطقة ، اذ اصبح يجلب أعدادا متزايدة من الزوار الأتراك والأجانب ، طوال شهر رمضان.

ويقال ان  المغارة الموجودة أسفل الكهف  كانت ملاذا امنا للفتية المؤمنين من بطش الحاكم الوثني في عهد الامبراطورية الرومانية الشرقية.

ويعتبر المجمع بمسجده الذي بني سنة 466 للميلاد ، واحد من  أقدم المزارات الدينية في الأناضول، حيث يهتم به  من قبل المؤمنون بالأديان السماوية، للاعتقاد المنتشر بأن “أصحاب الكهف” أو “السبعة النائمون”، كما يسمون في الديانة المسيحية لجأوا إلى المغارة الموجودة فيه للاحتماء من بطش الحاكم الروماني دقيانوس.

من جهة اخرى ، قال رئيس بلدية أفشين محمد فاتح غوان لوكالة الأناضول ، بأن المجمع يرحب  بالزوار طوال أيام العام، غير أن أعدادهم ترتفع خلال رمضان بشكل كبير , و أضاف أن العمل جارٍ على قدم وساق من أجل إدخال المجمع إلى القائمة الدائمة للتراث العالمي.

وأردف: “ان الإحصائيات تقول أن 30 في المئة من سياح العالم، يُسافرون إلى أماكن مُدرجة على قائمة التراث العالمي، لذلك نولي أهمية كبيرة للأمر”.