بعض الإيرادات المضمونة … خدعة كيف يمكنكم تجنبها

تاريخ النشر: 13/02/2019

يستخدم بعض البائعين للعقارات التركيه في إسطنبول طريقة الأغراء للإحتيال على المشتري بعائدات إيجار وهمية.

ولان اسطنبول تعتبر من أكبر المدن مساحة والاكثر عدد للسكان وكذلك تحتوي على العديد من البنايات السكنية المعروضة للبيع، وتكون غالباً متفاوتت الاسعار مما يجعل من الصعب التفريق بين الوهمية منها والحقيقية وهناك الكثير من الشركات العقارية تخدع المشترين الجدد الذين ليس لديهم اي فكرةعن السوق العقاري في تركيا . حيث يقوم بعض البائعة بزيادة الفائدة من الصفقات بدرجة كبيرة لكي يستطيعون جذب المشتري إلى اسعار المنخفضة مع ايرادات كبيرة ، وقد يُخدع الكثيرون بها لانها تبدوا مقنعة بشكل كبير وتتواجد هذه الشركات بكثرة في السوق العقاري في تركيا، والطريقة التي يقومون بها للإحتيال على المشتري هي كالأتي أولاً يقومون بأخذ اموال المشتري ويسددونها اليه فيما بعد عن طريق الإيجارات فلا يكون للمشتري علم بذلك كما ويستغلون قلة درايته للنصب عليه ،فهو يعتقد بأنه سيحصل على مبالغ جيدة من الايرادات ولكن الحقيقة ليس كما هو متخيل انما هذه الإيرادات نفسها السعر الذي دفعه لشراء العقار.

والامر ذاته يقع عند اقناع احدهم بشراء عقار في اي من المجمعات السكنية والضمان له بأن سعر ما اشتراه سيزداد زياده كبيرة، وعند بيع العقار يتفاجئ البائع بسعر العقار القليل حتى أنه لا يساوي السعر الذي اشتراه به .

وبعد الايضاح نتمنى ان لا يتسرع اي شخص بشراء عقارات في تركية حتى يتأكد ان عملية الشراء صحيحة وموثقة بعقد رسمي وقانوني يوضح العملية ومدون به نسبة الإيرادات التي تم الأتفاق عليها، والحرص على التعامل مع شركه ذات سمعة طيبة في السوق العقاري .