“أيدر” قبلة السياح في عطلة العيد

Publish Date: 28/05/2019

Sorry, this entry is only available in Arabic. For the sake of viewer convenience, the content is shown below in the alternative language. You may click the link to switch the active language.

تُشكل هضبة “أيدر” الشهيرة بولاية ريزا، المطلة على البحر الأسود، وجهة مهمة للراغبين في قضاء أوقات ممتعة في أحضان الطبيعة، وممارسة رياضة التزحلق على الجبل.

وتقع هضبة “أيدر” في قضاء “جاملي هامشين”، وتمتلك العديد من المزايا السياحية إذ هي محاطة بجبال مغاطة بالأشجار ويعلو قممها الضباب وتتدفق منها الشلالات لتشكل برمتها لوحة فنية طبيعية ،خصوصا مع أجواء الربيع .

وفي حديث مع الأناضول، قال رئيس “جمعية أيدر للبيئة والسياحة”، إردال ساري :” أن الهضبة التي تشتهر أيضا بينابيعها الحارة تشهد إقبلا كبيرا من قبل السياح الذين يفضلون قضاء أوقاتهم وسط الطبيعة، والابتعاد عن ضوضاء المدينة” .

وأضاف أن ولاية ريزا ، المعروفة بـ”عاصمة المطر”، شهدت استقبال آلاف السياح خلال الفترة الماضية ، وبالأخص القاصدين للهضبة ، التي تتمتع بجمال طبيعي ساحر.

وأردف : ” أن نسبة الحجوزات المسبقة في فنادق المنطقة سجلت ارتفاعا، مع اقتراب العيد , و هناك توقعات أن تبلغ نسبة إشغال الفنادق خلال عطلة العيد المقبلة ، 70 في المئة”.

من جهة أخرى، أوضح ساري، أن نسبة السياح العرب القاصدين للمنطقة، عرفت ارتفاعا ملحوظا، وذلك لتفضيلهم الاستمتاع بالمناظر الطبيعية، والقمم التي يعلوها الضباب ، خصوصا في الشتاء.

 

Request Info

If you want more information, or looking for a specific properties, please leave your contact info and let us help you find what you need

We take our clients' contact data seriously, No further contact will be made before demanding us to keep serving you