ما الفرق بين الاستثمار العقاري والاستثمار في الأسهم التركية؟

تاريخ النشر: 10/02/2017

ازدهار العقارات في تركيا

في العشرين سنة السابقة، تمكن المستثمرون العقاريّون من تحقيق أرباح ماليّة ممتازة، وربّما يعود هذا بجانب منه لمصادر الدّخل المتعدّدة التي تؤمّنها الاستثمارات العقارية، أمام الاستثمار في الأسهم التركية.

وفي الاسطر التالية، نبذة مختصرة بصورة عامة عن أبرز الأسباب التي تجعل العقارات مفيدة لمحفظتك الاستثمارية:

عوائد الإيجار:

وتتمثل هذه بالعائد التي تقدّر من دخل بدلات الإيجارات المباشرة، وتحسب إما بصورة إجمالية أو صافية.

كما يفضّل المستثمرون المختصون، حساب صافي عائد بدلات الإيجارات التي يأخذ المصاريف والضّرائب والتّكاليف الأخرى بعين الاعتبار.

العائد على القيمة:

تعد القيمة اسلوب مثبت تاريخي لحساب عائدات الاستثمار العقاري.

الاستثمار المضاد للتضخم!

وفق المعروف فإن قيمة بدلات الإيجارات تزداد مع التضخّم، وتظل مدفوعات الرّهن العقاريّ على الممتلكات مستقرّة (الأقساط العقارية)، وبذلك يرتفع التدفّق النّقديّ من دون ارتفاع يذكر في النّفقات.

ويمكن أن يسفر الارتفاع معدل التّضخّم، عن ارتفاع بأعداد المستأجرين، حيث أن الرّهن العقاريّ يصير أكثر تكلفة بالمعدل للمستهلك العاديّ.

بينما يسهم ارتفاع عدد المستأجرين مع ارتفاع الطّلب، وبذكل سيؤدي لارتفاع بدلات الإيجارات.

الرافعة المالية:

الحفاظ على شراء العقارات ذات العائد من بدلات الإيجار المميز قد يوفّر عوائد وارباح مالية أكبر.

ويمكن ارتفاع العوائد المالية بصورة مميزة، عبر استخدام 100 ألف دولار أمريكي، في الأصول ذات الرّوافع من أجل شراء 3 عقارات بدفعات منخفضة، بدلاً من شراء عقار واحد فقط بنفس المبلغ.

ويعد استخدام الرّوافع الماليّة أمراً ينطوي على المخاطرة، وبهذا فيستوجب على المستثمر النبه أن يكون فاهمًا ومدركًا لطرق تأثير الرّافعة الماليّة على استثماراته العقارية.

سداد القروض:

سداد القروض، يحرّر الكثير من الموارد الاستثماريّة لرفع قيمة الرافعة الماليّة.

ويستخدم العديد من المستثمرين رفع رأس المال لعقار واحد؛ لتحرير الأموال للاستثمار بعقارات أخرى.

تحسين حقوق الملكية:

يشتري الكثير من المستثمرين العقارات تعمدًا بسعر عالي، كونهم بحاجة لمواصفات خاصة موجودة فيها.

وبذلك، فيمكن احتساب قيمة التحسينات المضافة على الممتلكات، ما يسفر عن رفع فوريّة في حقوق الملكيّة.

وفي حين أن الاستثمار في الأسهم التركية والسّندات يتأثر بالتّضخّم، توفّر العقارات التّركيّة عوائد استثمارية متعدّدة الأوجه.