إسطنبول أصبحت لندن الثانية للعالم العربي

تاريخ النشر: 07/07/2019

إسطنبول أصبحت لندن الثانية للعالم العربي

(إردينتش فارلباس، الرئيس التنفيذي لشركة “فارياب”، والمطور العقاري لمشروع “فارياب ميريديان”)

في مقال نشره موقع live and invest overseas الأمريكي المهتم بالشأن العقاري والاستشارات العقارية، تحت عنوان: “أفضل 10 أماكن لشراء العقارات في الخارج في عام 2019″، تم تصنيف تركيا ضمن قائمة أفضل الدول لامتلاك عقار فيها.

وجاء في المقال: “جاءت مدينة اسطنبول في المرتبة الناسعة من بين  الأكثر زيارة على مستوى العالم في عام 2018، وتسبق بذلك كلّاً من برلين وبرشلونة وروما ولوس أنجلوس، وغيرها من المدن السياحية المهمة.

لماذا الإستثمار في اسطنبول ؟

منذ ان تم السماح للأجانب بتملك العقارات التركية بدأ العرب في الاستحواذ على نصيب الأسد من عمليات الشراء، فبعد تطبيق القانون مباشرة -وتحديدا في الأشهر العشرة الأولى من عام 2013- ابتاع غير الأتراك 21691 عقارا في تركيا، كان نصيب العرب فيها 2697 عقارا أو حوالي 10% وذلك حسب إحصائيات رسمية .

يعتبر الوقت الراهن افضل فرصة من اجل شراء عقار في تركيا نظراً لإرتفاع الناتج المحلي في تركيا بوتيرة منتظمة والتوقعات تشير الى ارتفاع اسعار العقارات في المستقبل .

وتتراوح نسبة الزيادة في قيمة الأصل التي يمكن ان ترتفع مابين 15-20% وتتغير وفقاً لطبيعة العقار .

وارتفعت مبيعات العقارات، إلى الأجانب، خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2019، بنسبة 82 بالمئة، مقارنة مع مبيعات 2018.

وبحسب معطيات وكالة الأناضول التركية من معهد الإحصاء التركي، فقد بلغ عدد الشقق السكنية المُباعة للأجانب خلال هذه الفترة، 13 ألفا و338 شقة سكنية، فيما كانت العام الماضي، 7 آلاف و341.

وجاءت مدينة إسطنبول، على رأس الولايات التركية الأكثر بيعا للمنازل إلى الأجانب، خلال نفس الشهر، بـ ألف و839 شقة سكنية، تلتها أنطاليا في المرتبة الثانية بـ 676 شقة.

 

مكالمة واحدة معنا تخفف عنك عناء البحث عن عقارك

تفضل بترك بياناتك ومواعيد الاتصال المفضلة وسنقوم بالاتصال بكم مباشرة خلال 24 ساعة لمساعدتك في إيجاد طلبك وتقديم أفضل الفرص الاستثمارية