محمية”أوتاغ تابا” طبيعة خلابه تجذب السياح

تاريخ النشر: 05/08/2019

تتميز مدينة إسطنبول بحدائقها ومنتزهاتها الكثيرة التي تُطل على مضيق البوسفور في الجناحين الأوروبي والآسيوي منها ومن أشهر هذه الحدائق محمية فاتح” التي تمتاز بإطلالة تنال إعجاب الكثير.

وتتميز محمية “فاتح” أو “أوتاغ تابا” (Otağtepe) بطبيعتها الخلابة المميزة التي تمتد على مساحات شاسعة من الخضرة التي تتواجد على أطراف منطقة “بي كوز” في الشق الآسيوي.

ويقصد السياح المحليين والأجانب المحمية لالتقاط صور تسجل حضورهم في المدينة العريقة، أمامهم طبيعتها الخلابة، وخلفهم المضيق والجسر.

ومن أكثر الرياضات التي يمارسها زوار هذه المحمية الركض وركوب الدراجات، حيث يوجد ممر مخصص للمشي والركض بطول 10 آلاف متر.

ويحيط بالممر المخصص للمشي والركض في المحمية، مساحات خضراء بها أنواع مختلفة من الورود، كالزنبق والجوري والكستناء والزيزفون.

وتبدأ المحمية باستقبال زوارها من الساعة التاسعة صباحاً وحتى السابعة مساءً بالتوقيت المحلي بشكل يومي.

تم بناء “أوتاغ تابا” إبان حصار القسطنطينية في  عهد السلطان بايزيد، وهي من الكلمات العثمانية التي تعني الفسطاط أي البيت المبني من الشعر.

تم تحويل المحمية في عام 2000 إلى مركز للطبيعة الثقافية، وتُعد من أهم الحدائق الطبيعية في المدينة.

عام 1996 تم افتتاحها بشكل رسمي أمام الجمهور، وزُرِع فيها عدد هائل من الشجر، بلغ نحو 5 آلاف شجرة وألف وخمسمائة شجيرة صغيرة.

مكالمة واحدة معنا تخفف عنك عناء البحث عن عقارك

تفضل بترك بياناتك ومواعيد الاتصال المفضلة وسنقوم بالاتصال بكم مباشرة خلال 24 ساعة لمساعدتك في إيجاد طلبك وتقديم أفضل الفرص الاستثمارية