منطقة يومرا Yomra في طرابزون .. في صعود متواصل

تاريخ النشر: 09/03/2019

يومرا Yomra أحد أهم مناطق مدينة طرابزون، وتشتهر في قطاع العقارات والاستثمار في المدينة بشكل واسع، وتشهد اقبالا كبيرا من قبل المستثمرين الأجانب لاسيما الجنسيات العربية، حيث تتميز بموقعها القريب من مطار طرابزون، وكذلك تقع قرب مركز مدينة طرابزون، ويقع فيها عدد كبير من الفنادق الفاخرة ومراكز التسوق التجاري المتنوعة والمشهورة.

وبحسب الخبراء فإن مدينة طرابزون تعد من أهم المدن التركية جذباً للسياح والمستثمرين الأجانب، لاسيما الجنسيات العربية وتحديدا دول الخليج العربي، حيث يعرف سوق طرابزون رائجا لديهم، خاصة خلال السنوات الأخيرة الماضية.

 

نتيجة بحث الصور عن ‪yomra otelleri‬‏

 

فنادق فاخرة

تحوي يومرا فنادق فخمة وفاخرة ، وتستقبل هذه الفنادق (ذو الخمسة نجوم) الكثير من السياح الأجانب لاسيما القادمين من دول الخليج العربي، ويشير الواقع إلى أن الكثير من السياح الذين أعجبوا بالمدينة ازدادت رغبتهم بالقيام بالاستثمارات خاصة في القطاع العقاري.

وتشهد المنطقة إقامة مشاريع ضخمة وكبيرة من قبل شركات البناء والانشاءات التركية، وتتميز هذه المشاريع بخيارات سعرية مختلفة بهدف بيعها للسياح من مختلف الجنسيات العربية والأوروبية وغيرهم.

 

وصرح مدير بلدية يومرا (السيد إبراهيم ساغر أوغلو) بأن المنطقة تشهد بيع العقارات والوحدات السكنية بشكل كثيف، وأن هذه الكثافة في بيع العقارات مستمرة منذ السنوات الثلاث الأخيرة وهي في تصاعد تدريجي.

وأضاف لمراسل وكالة الأناضول التركية أنه على الرغم من الركود التي شهدناه في بيع العقارات في بعض فترات من هذا العام، إلا أننا نتوقع استمرار بيع العقارات بعد عيد الفطر بنفس الكثافة التي كانت عليها، فنحن في انتظار تدفق مجموعات رجال أعمال إلى المدينة بعد العيد”.

 

نتيجة بحث الصور عن ‪yomra trabzon‬‏

 

مركز السياحة العربية

كما أشار السيد ساغر أوغلو إلى أن طرابزون هي مركز السياحة العربية، ويومرا هي قلب هذا المركز السياحي، لافتا إلى أن القسم الأعظم من حركة السياحة التي تشهدها المدينة تجري في منطقة يومرا، فأغلب الفنادق الراقية المتواجدة في المدينة منتشرة في المنطقة مما جعلها مركزاً سياحياً مهماً.

وتابع مدير بلدية يومرا قائلاً: “إننا نجحنا في توجيه وتشكيل القطاع الإنشائي في المنطقة، ونحن بحاجة إلى دعم الإدارات المحلية في المدينة من أجل تقديم العون والمساعدة للمستثمرين الأجانب”.

وأضاف أيضا أن هنالك استثمارات مهمة للمستثمرين العرب في المنطقة، على سبيل المثال المجمع السكني الذي تم إنشاؤه من قبل الإماراتيين، حيث يحتوي على ثمانمائة عقار، ويقطنه الأجانب بشكل الكامل، لافتا إلى أنه “تم خلال السنوات الثلاث الأخيرة إنشاء حوالي 3000 آلاف عقار، كثير منها بيع للعرب”، بحسب السيد ساغر أوغلو.