منطقة كونيالتي Konyaaltı في انطاليا

تاريخ النشر: 10/03/2016

تعد كونيالتي Konyaaltı إحدى أهم وأجمل المناطق في وسط مدينة أنطاليا، حيث تقع قرب مركز المدينة، فيها ساحل طويل يطل على البحر الأبيض المتوسط.

وتحتوي كونيالتي على مراكز تختص بالأنشطة والفعاليات المنوعة، منها الترفيهية الاجتماعية، وكذلك الأسواق المتنوعة، وفيها شبكة مواصلات تعتبر جيدة، حيث جعل كل هذا المنطقة أن تصبح من الأماكن المفضلة لدى السياح القادمين إلى مدينة انطاليا.

أما بالنسبة إلى قطاع العقارات، فتعتبر منطقة كونيالتي في مقدمة عقارات أنطاليا، من جوانب عدة، مثل البيع للمستثمرين الأجانب، إذ يدفق الكثير من المستثمرين الأجانب الراغبين بشراء العقارات المختلفة.

وفي الماضي كانت كونيالتي من أهم المناطق لقضاء الإجازات في أنطاليا، لاسيما بعد توسع المدينة وتطور البنية التحتية في المنطقة، وتزايد المشاريع الاستثمارية والعقارية الحديثة، مثل: المجمعات السكنية ذات الجودة العالية، والتي تحتوي على مراكز أنشطة وترفيه مختلفة، بالاضافة إلى وقوع (جامعة أنطاليا) في المنطقة، جعلها أحد أهم المناطق في مركز المدينة، وأبرز المراكز المهمة لجذب الأجانب والمستثمرين في مجال قطاع العقارات.

وخصصت مديرية بلدية كونيالتي نحو 1.438.847 م2 مساحة خضراء للمنطقة، حيث أنت ذلك عن زيادة كبيرة للمساحات الخضراء في المنطقة.

وبسبب طول ساحل المنطقة وحجم مساحاتها الخضراء الكبيرة، ومشاريعها الاستثمارية والعقارية الحديثة، فقد أصبحت المنطقة تشهد إقبالا متزايدا من قبل الأجانب لاسيما المستثمرين منهم، حتى تحولت في الفترة الأخيرة إلى مركز مهم لجذب السياح والمستثمرين من مختلف الجنسيات الأجنبية.

وبحسب الاحصائيات المعلنة، فتأتي كونيالتي في مقدمة أنطاليا من حيث بيع وشراء العقارات للمستثمرين الأجانب الذين ازدادت استثماراتهم في المنطقة بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وتشير التقديرات إلى أن نسبة الاستثمارات الأجنبية في قطاع العقارات تجاوز 30 في المائة من مجموع الاستثمارات العقارية التي تشهدها المنطقة.

ويؤكد خبراء أن هذه النسبة العالية جعلت المنطقة من أكثر المناطق وأهمها في بيع العقارات للأجانب، على المستوى العالمي وليس على مستوى تركيا فحسب.

أما بالنسبة لتسلسل الجنسيات الأجنبية من المهتمين في قطاع العقارات داخل كونيالتي، أبرزهم: الروس والألمان والعرب -رسيما الوافدين من الخليج العربي-، وساهم هذا الاهتمام الكبير لدى الأجانب في زيادة قيمة المنطقة العقارية على مستوى تركيا والعالم.

وأقامت شركات كبيرة متخصصة بالبناء في منطقة كونيالتي عددا كبيرا من المشاريع العقارية المتميزة والحديثة، وذلك بسبب تصاعد طلب المستثمرين الأجانب على الوحدات السكنية، بالاضافة إلى زيادة أسعار العقارات وارتفاع الأسعار فيها ارتفاعاً مستمراً.

ومن هذه المشاريع المجمعات السكنية الفاخرة التي تتميز بقربها من الشاطئ البحر، وأيضا قربها من أهم المواقع في مركز المدينة، مثل: مجمعات التسوق، والمستشفيات، والمراكز الاجتماعية المختلفة، وتحتوي هذه المجمعات الفخمة على مراكز خاصة لممارسة الرياضة والترفيه والمسابح، بالإضافة إلى ملاعب مخصصة للأطفال.

ومن أبرز هذه المجمعات:

  • أريون
  • صحاري
  • كابيتال
  • كانيون
  • مجمعات أستون هومز

بالاضافة إلى مجمعات سكنية أخرى ليس أقل منها فخامة، وأخرى قيد الإنشاء وسيتم الانتهاء منها خلال فترة قصيرة، وتشهد هذه المجمعات حالات بيع مبكرة، إذ الكثير منها قد تم بيع وحداتها السكنية قبل اتمام إنشائها، وذلك يؤكد أهمية هذه المجمعات ومدى إقبال المستثمرين والسياح الأجانب إلى المنطقة، حيث سيساهم هذا في تطوير قطاع العقارات في المنطقة.

وأنتج اهتمام المستثمرين الكبير بمنطقة كونيالتي إلى زيادة اهتمام الحكومة بتطوير المنطقة، وإقامة مشاريع كبيرة وضخمة فيها، ومن أبرز هذه المشاريع (مشروع بوغاج جايي مارينا) حيث ساحل كونيالتي، ويهدف إلى توسيع الساحل من خلال توسيع وتعميق مجرى النهر عند مصبها على البحر، كما يتضمن هذا المشروع مرسى لليخت ووحدات الفعاليات والأنشطة المائية، ويساهم مشروع بوغاج جايي مارينا في ازدياد طول ساحل كونيالتي، من نحو 6 كم إلى 40 كم، ويساهم أيضا في جذب الآلاف من السياح الأتراك والأجانب إلى المنطقة، ويجعل انطاليا مركزاً مهماً لسياحة اليخوت والأنشطة المائية.

وتؤكد مصادر أن بلدية انطاليا ستقوم بإنشاء طريق سريع في المنطقة وذلك باتجاه (منطقة كيمير)، وهذا يخف كثيرا من الزخم المروري، كما بدأت أعمال تشييد الكثير من الحدائق والمتنزهات، وملاعب خاصة للأطفال، وأماكن شاسعة لممارسة الجري والرياضة ، بالاضافة إلى مرافق الأنشطة والرياضات المائية المنوعة.

وتلاقي منطقة كونيالتي ازديادا كبيرا في اهتمام المستثمرين العرب بمشاريع القطاع العقاري في المنطقة، إذ يقوم الكثير منهم -لاسيما المثمرين من دول الخليج العربي- بشراء وحدات سكنية فخمة، لقاء الإجازات السنوية والأعياد فيها.

وبسبب هذا الإقبال الكبير من السياح والمستثمرين ، فهناك تفاؤل كبير في مستقبل منطقة كونيالتي لاسيما في القطاع العقاري، حيث يتوقع الخبراء أن عقارات المنطقة ستشهد ازديادا كبيرا في الأسعار خاصة مع انتهاء مشروع بوغاج جايي.