منطقة هورما Hurma في أنطاليا

تاريخ النشر: 15/03/2016

هورما (Hurma)، منطقة تقع بين البحر المتوسط وجبال الطوروس، وتعد من أهم الأحياء الواقعة في منطقة كونيالتي (Konyaltı) الساحلية المهمة في قطاع العقارات في مدينة أنطاليا، حيث يشهد حي هورما تطوراً كبيراً من بين أحياء كونيالتي، خاصة في مجالات تطوير الإعمار والإنشاء والبنية التحتية.

كما يشهد الحي مشاريعا كثيرة، كمشاريع تشييد الطرق الحديثة، والمجمعات السكنية الفخمة، والحدائق والمتنزهان، وأماكن الفعاليات الاجتماعية والأنشطة الرياضية، وملاعب الأطفال، حيث مديرية البلدية في زيادة المساحة الخضراء في حي هورما.

ويشهد حي هورما إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين لاسيما الأجانب منهم؛ في مجال الاستثمارات في القطاع العقاري، وبحسب الاحصائيات والتقارير فإن المستثمرين الروس يأتون على رأس قائمة المستثمرين الأجانب في المنطقة، بالاضافة إلى المستثمرين العرب.

وتشهد المنطقة بشكل عام تزايدا ملحوظا لشراء المستثمرين الوحدات السكنية، بهدف قضاء الاجازات فيها، إذ تمتاز المنطقة بموقعها وتداخلها مع البحر والطبيعة، كما أنها بعيدة عن الضوضاء والتلوث البيئي، بالاضافة إلى قربها من ساحل البحر.

ومن مميزات حي هورما أيضا قربه من مركز المدينة، وسهولة التنقل منها إلى مراكز المناطق الأخرى، ما يميزها أيضا قلة نسبة الرطوبة، ودرجات الحرارة المنخفضة، كل هذه الميزات جعلها من أهم الأماكن التي يقصدها المستثمرون والسياح.

ذكر أنه تم حديثا إنشاء مشروع (الطريق السريع الغربي)، والذي يدخل من وسط حي هورما، ويربطه بمركز مدينة أنطاليا، وساهم  هذا المشروع في القضاء على الزخم المروري ليس فقط في الحي، بل في مناطق مدينة أنطاليا بشكل عام، وبحسب مصادر مطلعة فإن الحكومة تدرس مشروع إقامة خط القطار السريع بمحاذاة هذا الطريق السريع، كما تقوم مديرية البلدية بإنشاء خط التلفريك الذي سيمتد بين منطقتي تونكتبة (Tünektepe) وصارى صو (Sarısu) القريبة من حي هورما، ما يؤدي مشروع التلفريك إلى زيادة أهمية المنطقة السياحية، حيث يمكن استخدامه وسيلة للتنقل بين المنطقتين.

وتعمل بلدية مدينة أنطاليا أيضا وبالتعاون مع وزارة الصحة إلى إقامة مستشفى حكومي في حي هورما، إذ خصصت أكثر من 15 ألف م2 فيوسط الحي، وسيتم إنشاء مستشفى بطاقة 150 سريرا، وبحسب خبراء فإن هذه المشاريع ستساهم بشكل كبير وفعال في زيادة أهمية المنطقة، وستؤدي إلى ارتفاع الأسعار في قطاع العقارات، حيث تشهد ارتفاعا تدريجيا منذ مدة.

مشروع بوغاجاي (Boğaçayı)

يعد مشروع بوغاجاي من أهم وأبرز المشاريع المقامة على مستوى تركيا وليس فقط على مستوى أنطاليا، إذ يساهم المشروع في زيادة المساحة الساحلية في المنطقة بحوالي 40 كم2، وذلك عن طريق توسيع وتعميق مجرى النهر عند مصبها على البحر وسحب البحر إلى الداخل.

ويتضمن مشروع بوغاجاي مرسى خاصا لليخوت والفعاليات والأنشطة المائية المنوعة، ويساهم المشروع الكبير في جذب الآلاف من السياح الأتراك والأجانب إلى المنطقة، كما سيؤدي إلى انتعاش القطاع العقاري في المنطقة بشكل كبير.