منطقة بيليك belek في أنطاليا

تاريخ النشر: 09/04/2016

تعد منطقة بيلك من أكثر وأشهر المناطق التركية في جذب السياح، وتعتبر مركزاً مهماً من مراكز مدينة أنطاليا، حيث يقصدها الكثير من السياح الأتراك والأجانب، وبحسب الأرقام الرسمية المعلنة فإنها تستقبل أكثر من 1.6 ملايين سائح سنويا، معظمه من الروس والألمان والإنكليز.

وتقع بيلك شرق مركز مدينة أنطاليا، على بعد 35 كم، وتتبع ضاحية سريك (Serik) الساحلية الواقعة بين مركزي أنطاليا وألانيا.

ونتيجة لمناخها المناسب تنتشر في بيلك غابات كثيفة من الصنوبر، كما تتنوع فيها الحياة البرية الطبيعية وسط الغابات، ويقع فيها ساحل رملي يبلغ طوله أكثر 17 كم.

وتميزت المنطقة وصارت من أكثر المناطق التي تجذب السياح في أنطاليا بفعل عدة ميزات، أبرزها:

  • قرب المنطقة من مركز المدينة.
  • سهولة الاتصال معها ومع الكثير من المناطق السياحية.
  • وقرب المنطقة من مطار أنطاليا الدولي

السياحة

يمتاز القطاع السياحي في بيلك بأنه مستمر في مواسم السنة الأربعة، ويشهد إقبالاً كبيرا من قبل الأتراك والأجانبـ وتتنوع السياحة فيها، مثل السياحة الطبية، حيث تنتشر فيها مراكز والاسترخاء والعلاج المائي المعروف بـ”Sanitas Per Aquam”، وكذلك السياحة الرياضية، حيث تنتشر فيها ساحات الكولف، نتيجة لطبيعتها وغطائها النباتي الكثيف.

وحصلت المنطقة على جائزتين كأفضل ساحات الكولف من أهم مجلتين أوروبيتين تعتني بشؤن رياضة الكولف، حيث يبلغ عدد السياح القاصدين لها لأجل لعب رياضة الكولف أكثر من 350 ألف سائح سنويا.

وتقام في بيلك عددا كبيرا من البطولات العالمية والأوروبية، حيث تستقبل الكثير من المحترفين الدوليين في لعبة الكولف، وبحسب الأرقام الرسمية فإن المنطقة تحتوي على 33 ساحة لكرة القدم و200 ساحة للتنس، وتستقبل عددا كبيرا من الفرق المحلية والدولية، أبرزها: الألمانية والبلجيكية والمجرية والروسية والأوكرانية والرومانية وغيرها من الفرق الأوروبية والمحلية.

كما يشتهر ويتميز ساحل بيلك باللون الأزرق، ولأثارها التاريخية القديمة وفنادقها الراقية، سببا كبيرا لجذب السياح والكثير من عشاق طبيعتها، وتمتاز أيضا في الشتاء بسياحة المؤتمرات، حيث فيها مراكز وقاعات المؤتمرات المنتشرة في أرجاء المنطقة، إذ تشير الأرقام إلى أن عدد القاعات يبلغ 215، تستقبل مختلف المؤتمرات العلمية المحلية والدولية والفعاليات.

 

أبرز المناطق السياحية في بيلك:

  • مدينة أسبندوس الأثرية، تحتوي على مسرح يسع 15 ألف شخص.
  • مدينة بيركة الأثرية.
  • شلال قرشونلو، أجمل وأروع المناطق الطبيعية الساحرة.

كما تحتوي بيلك على عدد كبير من الفنادق والقرى السياحية الفاخرة، وقع فيها 5 فنادق، صنفت من ضمن أفضل 100 فندق على مستوى العالم، وبفضل هذه الخصائص التي تتمتع بها أصبحت منطقة بيلك خلال فترة قصيرة من أكثر الأماكن السياحية المهمة في العالم.

القطاع العقاري

تشهد عقارات المنطقة ارتفاعاً ملحوظا في الأسعار، خاصة بعد انتشار سياحة الكولف خلال الأعوام الأخيرة، حيث بدأ المستثمرون بالتوجه إلى إنشاء فنادق وساحات الكولف حيث تحتاج إلى مساحات شاسعة من الأراضي الخضراء.

ومما جعلها أكثر مركزا لجذب السياح الأتراك والأجانب، موقعها القريب من مركز المدينة من جهة، وأيضا من مطار أنطاليا الدولي، بالاضافة إلى طبيعتها الخلابة، وكثرة الأماكن السياحية فيها، وتستقطب بيلك عددا كبيرا من المستثمرين الأوربيين المعروف عنهم بتفضيلهم المناطق السياحية في استثماراتهم العقارية.

وتمتاز منطقة بيلك بـ(السياحة البيئية)، إذ تحتوي غاباتها على عدد كبير من الحيوانات المختلفة، والنادرة، أبرزها: طائر البوم تيتو ألبا الخاص في المنطقة، وكذلك يعيش في غابات بيلك أكثر من مائة نوع من الطيور، وينمو فيها أكثر من 570 نوعا من الشجيرات النباتية المختلفة والزهور التي تنفرد بها، مما جعلها مركزاً مهماً لجذب الآلاف من السياح وعشاق الطبيعة سنوياً.

وتمتاز أيضا باحتوائها على أكثر من ألفي بيت للسلاحف، حيث تقوم هذه السلاحف بزيارة هذا الساحل أثناء وضعهم للبيض، وبعد وضع البيض يتركون الساحل مغادرين إلى أعماق بحر المتوسط، وتحتوي بيلك على حديقة خاصة بالتماسيح، كما تحتوي على جامع وكنيسة والكنيس، بشكل متجاور دذليلا على التعايش والتسامح بين الأديان في المنطقة.