قلعة “روملي حصار” معجزة معمارية فريدة

Publish Date: 07/06/2019

Sorry, this entry is only available in Arabic. For the sake of viewer convenience, the content is shown below in the alternative language. You may click the link to switch the active language.

تعتبر قلعة ” روملي حصار” هي القلعة التي قام ببنائها السلطان محمد الفاتح , وهي أول بناء تم بناءه على أرض القسطنطينية . تبلغ اسوار القلعه 82 مترًا , تم بناءها فقط خلال أربعة أشهر ,و كانت هي التمهيد الرئيسي لفتح القسطنطينية .

تعتبر القلعة من أهم المعالم السياحية التي يقصدها الزائرين في اسطنبول , حيث تطل مباشرة على مضيق البوسفور و تتميز تلك القلعة بأسوارها العالية وتمتزج مع روعة التضاريس من حولها ، فكانت بالفعل معجزة معمارية .

 في يوم الأحد 5 من ربيع الأول 856 للهجرة، الموافق 26 مارس عام 1452 للميلاد وصل السلطان محمد الفاتح لمكان القلعة عن طريق البحر , حيث قام السلطان بقطع طريق البحر الاسود للسيطرة على قناة البوسفور و قام السلطان بنفسه بتحديد مكان القلعة  .

بناء القلعة والطراز المعماري الخاص بها:

قام بتنفيذ بناء القلعة المعماري المسلم مصلح الدين , تقع قلعة “روملي حصار” في الطرف الأوروبي من إسطنبول،اضيق الحدود بين الساحل الأناضولي والساحل الروملي , ومساحتها الكلية حولي 700 متر تم بناءها  لتكون  من ثلاث زوايا وثلاثة أبراج، ويتحكم برجان منها في البحر، وأحدها في البر. والبرج المضلع الواقع بجانب البحر، بناه الوزير الأعظم خليل باشا جاندارلي، والبرج المطل على قرية حصار بناه صاروجه باشا، والبرج المطل على “حي ببك” بناه زاغانوس محمد باشا ، ويروى أن هؤلاء كانوا يعملون بأيديهم في البناء حتى يكونوا مثلًا يُحتذى به للعمال.

من الناحية المعمارية الجمالية تعد القلعة واحدة من اهم الاماكن السياحية في اسطنبول يمكن الوصول إليها عبر رحلات في البوسفور لمشاهدة القلعة و التقاط بعد الصور التذكارية لها .

القلعة محاطة بعدد من الاشجار و الزهور غاية في السحر والإبداع , وتعد من اهم الحصون العملاقة في العالم ولا تزال محتفظة بجمالها و طرازها المعماري المميز إلى اليوم ,كما يوجد عدد من المنازل حول القلعة تم بناءها في العهد المتأخر.

تشكل القلعة المكان بالكامل ففي الداخل يوجد مدرجات لجلوس الجنود قديمًا ,و في الخارج حول القلعة عدد من المقاهي لتناول المشروبات التركية ..

لو ذهبت إلى اسطنبول لا تنسى أبدًا زيارة هذا الحصن التاريخي الفذ في العمارة والبناء ذو التضاريس الجميلة المحببة للنفس ..

 

 

 

Request Info

If you want more information, or looking for a specific properties, please leave your contact info and let us help you find what you need

We take our clients' contact data seriously, No further contact will be made before demanding us to keep serving you