“موغلا” …. جمال باهر وطبيعة خلابة

Publish Date: 13/05/2019

Sorry, this entry is only available in Arabic. For the sake of viewer convenience, the content is shown below in the alternative language. You may click the link to switch the active language.

تعتبر مدينة موغلا إحدى أشهر مدن تركيا المعروفة بتاريخها الأصيل والعريق، وقد عرفت قديماً باسم كاريا، وهي صاحبة أطول سواحل من بين المدن التركية، وترتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي ألف ومئة كيلومتر، وتحدّها من الشرق مدينة أنطاليا، ومن الجنوب البحر الأبيض المتوسط، ومن الغرب بحر إيجا.

مدينة موغلا تُعد من بين المُدن الأكثر شهرة من ناحية سياحية في تركيا.. وتتميز بطبيعتها الخلابة والمتنوعة المكونة من أشجار وغابات كثيفة وأنهار وجزر وشلالات ساحرة..

المناخ

تتمتع موغلا بمناخ البحر المتوسط. ، وتصل نسبة الرطوبه فيها لما يقارب السبعة وعشرين بالمئة.

المدن السياحيّة

تعتبر مدينة موغلا هي العاصمة الإدارية لإقليم يعرف بإقليم موغلا حيث يتألّف هذا الإقليم من مجموعة من المدن السياحيّة الشهيرة، وهذه المدن هي: بودروم، ومرمريس، وفتحية، بالإضافة إلى داتجا، وقد استمدّت هذه المدينة شهرتها من عراقتها وأصالتها حيث يشاهد ذلك بشكلٍ واضح عند السير في شوارعها، وأزقّتها، وأسواقها القديمة والجميلة.

أهم المعالم

منطقة سابورهان: حيث تقع هذه المنطقة في الجزء الشرقي من هذه المدينة، وتتميّز هذه المنطقة بكونها عبارة عن لوحة فنيّة تتألّف من ما يقارب الأربعمئة منزل مقسّمة إلى قسمين القسم الأول مشيّد على الطراز التركي والقسم الثاني مشيّد على الطراز اليوناني، وأكثر ما يميّز هذه المنازل أنّ عمرها أكثر من مئة عام، وتحتوي هذه المنطقة على العديد من المقاهي المحاطة بالأشجار الكثيفة بحيث يستطيع الزائر لها احتساء المشروبات تحت ظلال هذه الأشجار.

المطاحن، والمخابز، ودور الخياطة: تعود للحقبة التي استولى فيها اليونانيون على دولة تركيا.

متحف التاريخ الطبيعيّ: حيث يقع هذا المتحف في احد القرى التابعة للمدينة، ويحتوي هذا المتحف على العديد من المستحاثات الطبيعيّة، والتي يعود تاريخها إلى تسعة ملايين سنة بالإضافة إلى آثار مخلوقات منقرضة منذ ملايين السنين مما يجعلها مصدر جذب للسياح من جميع أنحاء العالم.

الأسواق القديمة:تحتوي هذه الأسواق على العديد من المنتجات اليدوية القديمة بالإضافة إلى أسواق الأقمشة، حيث أنّ هذه المدينة تشتهر بأقمشتها الفاخرة والجميلة.

جامع كورشونلو الكبير: يعود تاريخ بنائه إلى عام ألفٍ وأربعمئةٍ وخمسةٍ وتسعين.

حمام فاكيفلار: يعود تاريخ بنائه إلى عام ألفٍ ومئتين وثمانيةٍ وخمسين.

 

تستقطب موغلا الآلاف من السياح القادمين من مختلف أنحاء العالم سنويا وعلى مدار العام لرؤية مناطقها السياحية الطبيعية الساحرة والتمتع بمشاهدة البحر الأبيض. ولا ينتهي موسم السياحة في موغلا بانتهاء الصيف، وانما يتوافد الكثيرين ايضا في فصل الشتاء.

 

Request Info

If you want more information, or looking for a specific properties, please leave your contact info and let us help you find what you need

We take our clients' contact data seriously, No further contact will be made before demanding us to keep serving you