كيف تحولت تركيا لقاعدة إقليمية للشركات العالمية

تاريخ النشر: 21/08/2016

يرى العديد من الشركات الدولية الكبيرة لتركيا على أنّها إضافة إلى أنها سوقًا مهمًا للاستثمار، فإنها تعد قاعدة إقليمية هامة لإدارة الأعمال والعمليات الاقتصادية في الكثير من الدول حول العالم.

وتزداد أعداد الدول المدارة فيها العمليات الاقتصادية والتجارية للشركات العالمية من مقراتها في المدن التركية، حيث تتخذ الشركات المعنية من تركيا مركزاً إقليمياً لإدارة العمليات في المناطق المحيطة بها، بسبب موقع تركيا وميزاتها المتعددة كاقتصاد حديث متقدم، وأيدي عاملة ماهرة وعقول، مقارنة مع البلدان الأخرى، وتعداد سكان شبابي نشط، وموقع جغرافي متوسط بين الدول، والكثير من العوامل الأخرى التي تميزها عن غيرها من الدول.

ووفق البيانات التي حصل عليها من جمعية المستثمرين الدوليين، فإن نحو 33% من الشركات المنتسبة إليها يتخذون من تركيا مركزاً إقليميًا لإدارة الأعمال ومكاتبها في الدول المجاورة، وأبرز الشركات العالمية شركة كوكا كولا (Coca Cola) وشركة جنرال الكترونيك (Genral elictronic) وشركة بريتش بتروليوم (PB) وشركة فيزا (Visa) وشركة بروك تر أند كامبل (P&G) وشركة ذه والت ديزني (The walt Desny) والعديد من الشركات الدولية العملاقة، فضلًا عن الكثير من المؤسسات العالمية الأخرى التي تدير عملياتها في الكثير من الدول من خلال مراكزها ومقراتها في تركيا.

فضلًأ عن قيام الشركات الدولية هذه بإدارة الأعمال في الكثير من المناطق عبر مقراتها بمدينة إسطنبول التركية، حيث أنها تنفذ كذلك عمليات استثمار وإنتاج داخل المدن التركية، وتتخذ من هذا البلد موقعًا لتصدير المنتجات وقاعدة لوجستية للكثير من الأسواق النشيطة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى.

وبهذا السياق، ذكر “تانكوت تورنا أوغلو” رئيس مجلس إدارة شركة بروك تر أند كامبل فرع تركيا والقوقاز، بأنّ الشركة تعمل على إدارة عملياتها في القوقاز وأذربيجان وجورجيا وأرمينا من مكاتبها في مدينة إسطنبول التركية، وتركيا تشكل مركزًا مهمًا لإدارة عملياتنا في المنطقة التي تتضمن القوقاز أيضاً.

وتتخذ أيضًا شركة فيزا الدولية، التي تتخصص بأنظمة الدفع والتسديد الإلكتروني، من تركيا مركزًا لإدارة العمليات بمنطقة أوروبا الشرقية، حيث تعمل على إدارة مكاتبها في كل من تركيا ورومانيا واليونان وكرواتيا وسلوفينيا وملطا وقبرص وبلغارية من مكتبها الرئيسي في مدينة إسطنبول التركية، حيث أفادت المديرة العامة لمنطقة أوروبا الشرقية للشركة السيدة برنا أولمان بأنّ تركيا تمتلك أسواقاً كبيرة ذات إمكانية عالية للنمو، وأضافت بأنّ تركيا، اليوم ليست، بمركز تتبع وتعقب عمليات الدفع والتسديد العالمية، إنما هي في مركز تقوم بتوجيه هذه العمليات.

وتعمل شركة جنرال إلكترونيك بقطاعاتها المختلفة بإدارة مراكزها في أوروبا وشمال افريقيا والشرق الأوسط وروسيا وباكستان ومنغوليا من مقرها بمدينة إسطنبول التركية، فضلًا عن العديد من الشركات الدولية الكبيرة تتخذ من تركيا مركزاً إقليمياً لإدارة أعمالها في المناطق المحيطة بتركيا.