هل الاستثمار السوري في تركيا هو المعدل الأعلى؟

تاريخ النشر: 17/11/2016

أفاد “د. جاغري بولوت” عضو قسم التشغيل بجامعة يشار، بأن أعداد نشاطات والمحال التجارية السورية بدأت ترتفع، حيث شكل الاستثمار السوري في المدن تركيا، معدل 10% من مجمل الاستثمارات الأجنبية في تركيا.

وأضاف بولوت، وبانه يتوقع أنّ تفوق أعداد النشاطات التجارية غير المقيدة في السجلات التجارية التركية الـ 10 آلاف نشاط تجاري. والمقاولين السوريين قد وصل معدل نشاطاتهم إلى 10% من حجم الاستثمار الأجنبي في تركيا.

وأشار إلى أن المستثمرين السوريين خلال سنة 2011 أسسوا 81 شركة برأس مال وصل إلى 11 مليون ليرة تركية، و4 آلاف و963 شركة براس مال 700 مليون ليرة تركية، في الـ 5.5 أعوام السابقة.

كما نوه على أنه  قد تبلغ أعداد الشركات المنشأة من قبل المستثمرين السوريين، في أيلول من هذه السنة، نحو ألف و371 شركة مرجحين في ذلك الأماكن الحيوية بالصناعة، مثل غازي عينتاب وإسطنبول ومرسين وبورصة والمدن الكبيرة الصناعية، والخدمات الغذائية والعقارية والمطاعم والسيارات قد سجلت كثافة وإقبال بارز. ولاسيما على العقارات التركية.

وبيّن الدكتور أن المقاولين السوريين يؤسسون نشاطاتهم التجارية بعد دراسة للمكان المقيمين فيه، والبيئة المحيطة، مستهدفين بذلك تواجد أبناء وطنهم، وتأسيس مشروعهم التجاري بناء عليه.

ورصد بولوت، أنّ قسم كبير من المؤسسين السوريين للشركات، وبفضل شركاتهم التي انشؤها، تمكنوا من الحصول على إذن عمل من خلاله، حيث إن إصدار منهجية معينة خاصة بالمستثمرين الأجانب وتضمينها بالوارد الاقتصادي أمر إيجابي ومرحب به.

مثلًا، إصدار بطاقة خاصة بالمستثمرين ذوي رؤوس الأموال المنخفضة للمستثمرين السوريين من ذوي الأموال المنخفضة تصنيفهم منها.