دراسة تتعلق بأسعار العقارات التركية لنصف العقد الأخير

تاريخ النشر: 01/09/2016

كشف تقريرٌ أصدرته مؤسسة “أملاك كونت” للاستثمار العقاري، بأنّه لا يوجد تضخيم بقيمة أسعار العقارات التركية، موضحةً أنَّ متوسط قيمة الأسعار شهدت زيادة بمعدل 35% في النصف العقد الأخير، متجاوزاً بمعدل 71% بمدينة إسطنبول التركية، في المدة ذاتها.

وضمن محاولة من ممثلي القطاع العقاري لتنشيط الاقتصاد التركي، عملت الكثير من الشركات العقارية على إطلاق عروضٍ تخفيضيّة مشجّعة تنافسية .

وبعد محاولة الانقلاب الفاشل الأخير الذي تعرضت له تركيا بتاريخ 15 تموز/ يوليو السابق، عملت الدولة على إطلاق باقة اقتصادية تحفيزية، كما قام القطاع العقارية وقطاع التمويل المالي كذلك بحمل شيء من المسؤولية الوطنية عبر تقليل قيمة سعر الفائدة في القروض العقارية.

ووفق التقرير؛ فإنَّ متوسط الزيادة الحقيقية بقيمة أسعار العقارات التركية، في المدة المحصورة بين نيسان/ أبريل 2011 – نيسان/ أبريل 2016، كان بمعدل 35%، والزيادة بقيمة أسعار العقارات ناتج عن حيوية ونشاط الأسواق العقارية؛ بسبب الزيادة المتواصلة في الطلب على العقارات، وليس ناتج عن تضخيم مقصود أو غير مقصود لأسعار العقارات.

وسجّل التقرير أعلى متوسط زيادة بقيمة أسعار له في إسطنبول، حيث تجاوز متوسط الزيادة الحقيقية لقيمة أسعار العقارات في المدة المذكورة الـــ 70%، تلتها كل من مدن غازي عينتاب وكليس وأنطاكيا بنسبة تزيد عن 44%، ثم أيدن ودنيزلي ومولا بمعدل تتجاوز 43%، ثم إزمير بمعدل 32%، والعاصمة التركية أنقرة بمعدل 12%.