إسطنبول ستصبح مأوى لأضخم الشركات البريطانية

تاريخ النشر: 29/03/2019

سيشكل خروج دولة بريطانيا من إتحاد دول أوربا سلبًا على تلك الدول، أما الأمر الإيجابي سيكون لتركيا، بحسب ما صرحت به (صحيفة ستار) التركية.

و بحسب ما أعلن من قبل مدير مجموعة الأسواق في مدرسة لندن الإقتصادية(سيمون ديانكوف) و النائب لرئيس وزراء بلغاريا القديم، “إنَّ الكثير من الشركات الكبرى التي ستترك العاصمة البريطانية عند إنفصال بريطانيا من الإتحاد الأوروبي ستتجه في إستثماراتها في عاصمة تركيا اسطنبول.

و زاد سيمون في قوله: بأعتقادي إلى أنَّ البنية المالية التحتية لإسطنبول سترشحها لضم الإجراءات المتخذة حيال الشرق الأوسط وشرق أوروبا وشمال أفريقيا أيضًا.

و كما بين ديانكوف بأنَّ لندن سوف تفقد من أرباحها أكثر من عشرين مليار باوند، وهذا ما يقدر بــ 15 إلى18 بالمئة من وارداتها، بالإضافة أيضًا إلى فقدان 83 ألف شخص لعملهم، وستهبط نسب  فرص العمل فيها إلى أكثر من عشرة بالمئة.