مسؤول بحريني: نتائج إيجابية مفرحة لزيارة أردوغان لتعزيز العلاقات الثنائية

تاريخ النشر: 14/02/2017

أشاد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين “خالد عبد الرحمن المؤيد” بالنتائج المفرحة التي تمخضت عن زيارة الرئيس التركي “أردوغان” للبحرين، وأعرب عن اعتزازه بالجهود التركية بهدف تطوير العلاقات الثنائية بين الطرفين.

حيث قال، أن نتائج الزيارة كانت إيجابية بصورة كبيرة، وستنعكس على العلاقات الاقتصادية بين الطرفين، وستهدعم حجم التجارة البينية، لاسيما بما يخص الإعفاء المتبادل لرسوم التأشيرة.

ووفق ما أوردته صحيفة الوطن البحرينية، فقد أكّد المؤيد على ضرورة تفعيل جميع ما تمخضت عنه زيارة الرئيس التركي، والتي توصف بالتاريخية.

وأشار إلى أن غرفة تجارة وصناعة البحرين ترحب بالنتائج الإيجابية الكبيرة التي تمخضت عنها الزيارة، وتؤكد على سيرها الايجابي نحو تفعيل كل ما تخللته الزيارة من بنود وتوصيات واتفاقيات بإقامة علاقة متواصلة تربط الطرفين بين القطاع الخاص البحريني والتركي، بالتوافق مع توجهات قادة البلدين، وبما يتناسب وحجم الفرص الاستثمارية المتاحة في الجانبين.

وبيّن أن ذلك سيستثمر النتائج للدفع بالعلاقات بين فعاليات القطاع الخاص في كلا الدولتين، خاصة على مجلس الأعمال المشترك المشكل بين غرفتي البلدين، عبر طرح الكثير من المشاريع وبحث أوجه النهوض بالعلاقات لإقامة شراكة استراتيجية يلعب القطاع الخاص الدور الأساسي ضمنها”.

يذكر أن الزيارة هي الأولى من نوعها للبحرين منذ تولي أردوغان الرئاسة بتاريخ 28 أغسطس 2014م.

يُشار إلى أن العلاقات بين البلدين تمكنت من تحقيق تقدمًا ملحوظا اقتصاديةبما يتعلق بالاقتصاد والتجارة، لامسيا في لاأعوام السابقة، حيث زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين من 23.2 مليون دولار سنة 1999م إلى 330 مليون دولار سنة 2015م، في حين بلغ 400 مليون دولار أمريكي في السنة السابقة 2016م، وفق معطيات رسمية.