القطاع العقاري التركي والمستثمرين الأجانب

تاريخ النشر: 21/08/2016

ضمن دراسة أعدها “د. إمراه جاملى بيل” المدير التنفيذي لــ “صوياك هولدينغ” وعضو المجلس التنفيذي في جمعية “كونت در” العقارية، حول القطاع العقاري التركي والفرص التي يقدمها للمستثمرين الأجانب، أكد على أن القطاع العقاري في تركيا متواصل بكونه مركز مهم لجذب المستثمرين من الخارج، خاصة المستثمرين من دول الخليج العربي، مضيفاً بأنّ تركيا بما تمتلكه من:

  • اقتصاد نامي.
  • طراز عيش متنوع.
  • خواص ديموغرافية.
  • أيدي عاملة ماهرة.
  • موقع جغرافي استراتيجي.
  • محيط استثماري قابل للتطور والتجدد.
  • أسواق داخلية كبيرة.

جعلتها من البلدان الأكثر تقديماً للفرص الاستثمارية الهامة للمستثمرين الأجانب، كما أنّ زيادة معدل سكانها الشبابي والتقدم المتسارع الذي تتمتع به البلاد، جعلها مركز هام يثير اهتمام المستثمرين الأجانب ويجذب انظارهم”.

وأكد على أنّ مدن مولا وإسطنبول وانطاليا تعد من المدن التركية الأكثر ترجيحا للمستثمرين الأجانب باستثماراتهم العقارية، مضيفًا بأنّ أكثر المدن التركية التي يرجحها المستثمرون الأجانب باستثماراتهم العقارية بسنة 2014، هي مولا وانطاليا وإسطنبول وبورصة ويلوا وسكاريا وإزمير وطرابزون وأيدن، ويلاحظ وفق معطيات 2015، أنّ مولا وإسطنبول وأنقرة متصدرة قائمة المدن التركية الأكثر مبيعاً للعقارات للمستثمرين الأجانب، مما يظهر بأنّ المستثمرين الأجانب بدأوا يلجأون للعقارات في العاصمة التركية أنقرة أيضاً منذ سنة 2015″.

وأعطى بيل بيانات هامة في دراسته بما يتعلق بمجال العقار في تركيا، وذكر جنسيات المستثمرين الأجانب الأكثر ترجيحاً للاستثمار التركية، ووفق البيانات التي حصل عليها في العامين الأخيرين، فإنّ السعوديين هم الأكثر رغبة في الاستثمار بالقطاع العقاري التركي، يليهم الكويتيين والقطريين والإنكليز والألمان، مؤكدًا على أنهم متواصلون بأخذ طلبات مرتفعة من طرف المستثمرين القادمين من دول الخليج، كما يؤكد على أنهم يشاهدون بأنّ هذه البلاد تعد اليوم من أفضل الدول والأسواق التي تحقق أفضل المكاسب للمستثمرين وتوفر أبرز الفرص، الأمر الذي كان له تأثير كبير لدفع المستثمر للأسواق التركية، ويلاحظ وفق البيانات، بأنّ متوسط قيمة أسعار العقارات المباعة بهذه المدة زادت بنحو 27%، كما زاد متوسط قيمة أسعار الإيجارات خلال الفترة نفسها بحوالي 24%”.

وأشار إلى أنّ إسطنبول جاءت تقع ضمن أكثر 3 مدن ترجيحاً للاستثمارات العقارية على مستوى دول أوروبا، وضمن أفضل 5 مدن ترجيحاً للاستثمارات العقارية في على مستو  العالم، مؤكداً على أنّ زيادة معدل الشباب ضمن الشعب التركي ونمو الناتج الإجمالي المحلي وارتفاع معدل التمدن والتحضر والتطور يثير اهتمام المستثمرين الأجانب للجوء إلى الأسواق التركية.

ونوه على أنّ الاستثمار العقاري يعد ثاني أكثر الاستثمارات تحقيقاً للأرباح وأكثر أمنًا، مضيفاً بأنّ إسطنبول متواصلة بصورة واضحة في جذب المستثمرين للقطاع العقاري التركي، ولكن يستوجب عدم النسيان أنّ هنالك في تركيا أكثر من 20 مدينة يتجاوز عدد سكانها المليون نسمة، لذلك فإن هذه المدن أيضاً تقدم فرص وإمكانات استثمارية عالية”.