تسجيل الأجانب رقماً تاريخياً في سوق العقارات في تركيا

تاريخ النشر: 30/04/2019

هناك إقبال متزايد ونموٍّ كبير تشهده سوق العقارات في تركيا في منحنى المبيعات، وتوضح لنا الأخبار هذه الأيام  تفاصيل إحصاءات مهمة تضهر تحقق الخُطط التركية في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى سوق العقارات في تركيا.

سجل سوق العقارات في تركيا رقماً تاريخياً في الربع الأول من عام 2019

أن البداية المفرحة للربع الأول من عام 2019 علامة لسنة ذهبية في مجال مبيع العقارات للأجانب في تركيا؛ بسبب  الأقدام الكبير المتزايد على القطاع العقاري من جهةالأجانب على أبتياع العقار في تركيا، ولاسيما في شهري شباط / فبراير وآذار/ مارس من هذه السنة.

لان الأشهر الثلاثة الأولى من هذه السنة شهدت مبيع 9 آلاف و618 عقاراً، تم بيعهم للأجانب في تركيا، وبهذا احرز الربع الأول من هذا العام أفضل رقم مبيع قياساً على الاعوام الماضية.

ولقد قال المحللون العقاريون  آن هذا الرقم يعد رقماً تاريخياً، لأن هذا الرقم كان في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي: 5 آلاف و 298 عقاراً فقط، الامر الذي يبيين أن مبيعات هذه السنة احرزت زيادة مقدارها 81.5 %.

كذلك شهدت المبيعات في شهر آذار/ مارس وحده زيادة 71.3 % على نظيرتها في السنة السابقة، أذ تضاعف عدد العقارات المباعة من 1827 عقاراً في آذار/ مارس من السنة السابقة، إلى 3 آلاف و 129 عقاراً في آذار/ مارس من السنة الجارية، محرزاً كذلك أبرز رقم قياساً على المدة نفسها من السنوات الفائتة.

أن مدينة اسطنبول صانت مكانتها كأكثر مدينة يفضِّلها الأجانب في تركيا لشراء العقارات وفقاً لما بينه سوق العقارات في تركيا ، وقد ارتفع فيها عدد العقارات المباعة للأجانب من 556 عقاراً في شهر آذار/ مارس من العام السابق، إلى 1520 عقاراً في آذار/ مارس من هذا العام، محرزة كذلك ارتفاع مقداره 173.4 %.

ولقد احتلت مدينة أنطاليا المرتبة الثانية في مبيع العقارات للأجانب؛ أذ بلغ عدد العقارات المباعة للأجانب فيها 626 عقاراً، وجاءت بعدها  العاصمة أنقرة بـ 173 عقاراً مباعاً، ثم بورصة بـ 121 عقاراً، وبعدها يالوفا بـ 110 عقارات، ثم سكاريا بـ 104 عقارات.

أما  بيانات الربع الأول من عام 2019؛ فقد تصدرت مدينة اسطنبول أيضاً  المرتبة الأولى بـ 4 آلاف و 321 عقاراً مباعاً ، وجاءت بعدها  أنطاليا بـ 1899 عقاراً، ثم أنقرة بـ 561 عقاراً، ثم  تلتها بورصة بـ 490 عقاراً، ثم يالوفا  بـ 410 عقارات، ثم سكاريا بـ 319 عقاراً، ثم مرسين بـ 210 عقارات، ثم سامسون بـ 196 عقاراً، ثم طرابزون بـ 155 عقاراً، ثم ازمير بـ 134 عقاراً.

العراقيون في القيادة في سوق العقارات

 أن مواطني دولة العراق صانوا  مكانتهم وهي في مقدمة مواطني الدول الأجنبية الذين قاموا باستثمار عقاري في تركيا الأمر الذ لفت الانتباه في البيانات الإحصائية الصادرة حديثاً . فقد قام العراقيون في شهر آذار/ مارس من السنة السابقة بشراء 348 عقاراً، في حين بلغت مشترياتهم العقارية لشهر آذار/ مارس من هذاه السنة 548 عقاراً.

وحل الإيرانيون في المرتبة الثانية بعد العراقيين بـ 334 عقاراً مباعاً، ثم السعوديين بـ 189 عقاراً، ثم الروس بـ 156 عقاراً، ثم الأفغان بـ 150 عقاراً.

أما بالنسبة لمبيعات الربع الأول من العام الحالي، فقد بلغت مشتريات العراقيين من السوق العقاري التركي 1781 عقاراً، والإيرانيين 946 عقاراً، والروس 587 عقاراً، والأفغان 507 عقاراً، والسعوديين 440 عقاراً.

مبيع العقارات في تركيا للأجانب سيحطم الأرقام القياسية

قامت الحكومة التركيه بتكثيف اهتمامها بالاقبال المتزايد وجعلته من اهم اولوياتها  بسبب ازدياد الإقبال من الجنسيات الأجنبية على الاستثمار العقاري في تركيا.

وفي مجال نفسه قال السيد “مليح تاوكشو اوغلو”، رئيس رابطة مقاولي الأناضول AYİDER: “إن التضاعف المتتابع  في المبيعات العقارية شهراً بعد شهر،  يبشر بتحقيق تركيا رقماً قياسياً في هذه السنة في المجال العقاري لا مثيل له في السنة السابقة”.

وزاد السيد “تاوكشو اوغلو”: “وتعتبر ىتركيا القرار الأفضل بالنسبة لمواطني الدول الأجنبية الذين يرغبون في الاستثمار العقاري، ووهذا من حيث سعر العقارات في تركيا الملائم، ومن حيث ميزات تركيا الطبيعية والجمالية والتاريخية من جهة أخرى. واتوقع أن مبيعاتنا ستبلغ ما لا يقل عن 50 ألف عقار في هذه السنة”.

إن الطلب المتزائد على تملك الأجانب للعقار في تركيا، متصل اتصالاً قوياً بالسياسات التركية الناجحة في جذب الاستثمارات الأجنبية والعوامل الفريدة المتعددة الموجودة عند شراء عقار في تركيا، إضافة إلى تعديلات قانون الجنسية التركية الت يكونت تشجيعاً إضافياً لكثير من المستثمرين الأجانب في شراء عقار في تركيا.

المصدر: املاكتا صون دقيقة

!