أن شراء عقار في تركيا، هو قرارك الأفضل واستثمارك الأجود

تاريخ النشر: 10/06/2019

 عملت الحكومة التركية على جعل فرصة التملك في تركيا للأجانب مسنودة بدوافع مشجعة بفضل التشريعات والقوانين المتخَذة من الدولة التركية، ، لا تجد لها مثيل في دولة اخرى.

وزيادة على الدوافع المشجعة؛ كان للخيارات الكثيرة المتوفرة في السوق العقاري التركي الفضل في زيادة الإقدام على العقارات فيها، لاسيما مع نزول سعر العقارات مقارنة بالكلفة، ومقارنة مع الدول الأخرى.

لماذا تركيا؟

تتمتع تركيا ببورتوكوزاها مقومات الجمال المختلفة، من تاريخ عريق وتجدد وأزدهار؛ أذ انها أحتوت كل مقومات الجمال، وكذا مدينة اسطنبول التي تتنازع عليها قارتي آسيا وأوروبا، ففازت بالجمال والأصالة، والحسن والبهاء، فصارت للسُّياح مقصد، وللقلوب مهوى.

أن انتعاش تركيا في جميع المجالات يعد  محفزاً لجذب كافة أنواع الاستثمارات، ومستقطباً للعديد من الأنشطة التجارية، من جميع أنحاء العالم، وأثبتت تركيا جدارتها  من حيث تصدرها مكانة قوية وأعتبارها من أقوى اقتصادات العالم.

وكان  لأستقرار وضع تركيا السياسي دوراً مهماً، وخاصةً بعد انتخابات 2018، في أكتساب ثقة الاستثمارات الأجنبية، حيث صانت تركيا و بقوة كيانها السياسي الديمقراطي رغم العواعق ألا انها لم تؤثِّر على أمنها الداخلي واستقرارها الإقليمي.

 بعد ذلك أتت مجموعة امور أضافية مشجعة ، كالحصول على الجنسية التركية، رمت بآثارها الإيجابية على السوق العقاري التركي، جاذبةً أعداداً كبيرة من الذين يرغبون بكسب هذه الميزات المهمة.

الميِّزات والحوافز

لقد كانت مجموعة القرارات التي أقرتها الحكومة التركية من أجل أسناد القطاع العقاري، وما يأتي منها من جانب المستثمر خاصة، مشجعاً قوياً عند العديد من الناس للحصول على الإقامة في تركيا أو الحصول على الجنسية التركية.

الجنسية التركية: قامت الحكومة التركية بأصدار تعديلات قانون الجنسية التركية، وأصدار قرار منح الجنسية لمن يقوم بشراء عقاراً بقيمة 250 ألف دولار؛ على شرط عدم بيعه لمدة 3 أعوام، موفرة فرصةً استثنائية لا تنسى أهميتها، وتضمن هذا القرار مواطني أكثر الدول.

الإقامة العقارية: وهي تعطي أقامة يمكن تجديدها سنوياً الى أصحاب العقارات التي يكون سعرها أقل 250 ألف دولار في تركيا من الجنسيات الأجنبية، وتُعطى الإقامة العقارية لمالك العقار وزوجته، وأطفاله دون سن الـ 18 سنة.

ما هي العقارات التي يمكن للأجنبي الاستثمار فيها؟

نصت المادة 35 من قانون التملك في تركيا، الصادر سنة 2012، الخاص بحقِّ الملكية، والمتعلق بتملُّك الأجانب في تركيا، على أنه يمكن للأجنبي أن يتملك على شرط أن يكون ما يشتريه ليس منقولاً، ولا يتواجد داخل منطقة عسكرية، أو أي أرض تتبع للدولة بشكل عام.

وأصدرت بعض القوانين الخاصة ببعض الجنسيات، التي سمح لها بشراء العقارات المفروزة للسكن تحديداً.

كيف وأين تختار عقارك الأفضل؟

يكون جواب هذا السؤال مختلف باختلاف حاجة السائل، ولكن بالتأكيد أن جمال تركيا ليس حصراً على مكان دون آخر، وقد أحرزت مناطق تركيا ومُدنها على تنوّع كبير لا تخطئه العين.

إن لكل مدينة من مدن تركيا بميزة خاصة بها تميزها عن غيرها، فمَن يبحث عن مركز الاقتصاد فمدينة اسطنبول تعتبر عاصمة الاقتصاد التركي، وفؤاده النابض، ومَن يبحث عن الراحة والاستجمام، فضالته في اسطنبول وغيرها كثيرة ومتعددة.

وتعملشركة بورتوكوزا العقارية على أن تضع بين أيدي المهتمين أهم العقارات والمشاريع والمجمعات السكنية والفلل الراقية، مؤمنةً متطلبات الجميع، وذلك في ظل المشاريع الاستثمارية المضمونة أو ذات الضمان الحكومي.

هل حان الوقت المناسب لبورتوكوزا عقار في تركيا؟

لم يتأثر سوق العقارات في تركيا بسعر صرف العملة الحالي بل حافظ على استقراره، وكان الأرتفاع أرتفاع بسيط، لم تؤثِّر بشكل كبير على السعر المرقوم بالليرة التركية.

وبالرجوع الى أسعار الشقق في هذه السنة  ومقارنتها مع شبيهاتها من الشقق في السنة السابقة، أو التي قبلها، نرى أن الزيادة كانتزهيدة، ولم تؤثِّر تأثيراً صريحاً على السعر، ما يعني انخفاض السعر مقارنةً بالكلفة.

وقد قال بعض المقاولين في الفترة الأخيرة أن اللحظة الراهنة هي الوقت الأمثل والأفضل لمن يود شراء شقة في تركيا، موضحين أيضاً أن ارتفاع تكاليف العقار الذي حدث بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار لم ينعكس على أسعار الشقق بمقدار مساوٍ، وبهذا يكون الرابح هو مَن يشتري منزلاً في هذه المدة، مستفيداً من وضع السوق العقاري الحالي، الذي لم يتأثر بارتفاع سعر صرف الدولار.

ومن المؤكد أن سوق العقارات قد يعتريه الضعف والتعب أحياناً، ثم يتعافى ويتحسَّن، ولكنه أبداً لا يموت.

هل صحيح أن أسعار الشقق لم تتأثر بارتفاع صرف الدولار؟

قام عدد من المختصين بأجراء مقارنة بين أسعار العقارات، مستفيدين من الإعلانات المنتشرة، ومعتمدين أيضاً على مؤشر سعر المنازل الجديدة، الذي قامت بنشره شبكة معلومات الاستثمار والتطوير العقاري Reıdın وجمعية العقارات والاستثمار العقاري المشترك GYODER مقياساً للمقارنة.

وأذا قارننا أسعار العقارات والشقق فيالسنوات السابقة وشبيهاتها في السنة الحالية، نجد أن الزيادة في أسعار الشقق واضحة جلياً حيث كانت زيادة يسيرة ومحدودة، الأمر الذي جعل فكرة تملك شقة في تركيا في الفترة الحالية فكرةً جيدة، واستثماراً مربحاً.

خطوات تملك العقار في تركيا للأجانب

أذا اردت شراء منزل أو بورتوكوزا عقار في تركيا فغالبا لن تحتاج الى الكثير من الوقت ؛ بل قد تكمل عملية الشراء ونقل الملكية في يوم واحد فقط، وتكون خطوات شراء عقار في تركيا بالخطوات السهلة التالية:

أولاً: حضور مشتري العقار إلى تركيا من أجل توقيع عقد الشراء، أو حضور مَن يمثله بوكالة رسمية، مصدقة لدى الكاتب بالعدل “النوتر”، أو في أحد السفارات التركية في الخارج.

ثانياً: استخراج الرقم الضريبي من دائرة الضرائب، وهو رقم يمنح لكل أجنبي في تركيا، لتبسيط المعاملات الرسمية الخاصة به، ويتم استصداره في دقائق.

ثالثاً: صورة عن جواز السفر مترجمة إلى اللغة التركية، ومصدقة من الكاتب بالعدل “النوتر”.

رابعاً: الذهاب إلى مديرية التسجيل العقاري “الطابو”، ليتم التنازل من بائع العقار لصالح المشتري الجديد، ويعطى المالك الجديد عند ذلك سند ملكية عقاره الجديد.

وينبغي الانتباه أنه يجب على طرفي الشراء دفع ضريبة تملُّك العقار، ومبلغ قيمته 4 بالمئة من سعر العقار المسجَّل، وتُدفع مناصفةً بين البائع والمشتري.

وإن هذه الخطوات البسيطة، جعلت عملية بورتوكوزا عقار في تركيا من اليُسر بمكان، حتى أنه يمكن تسجيل العقار وأتمام عملية الشراء كاملة في يوم واحد فقط.

ويمكن لصاحب العقار الجديد الحصول على “إقامة عقارية” من وزارة الداخلية التركية وفقاً لسند الملكية، ومُدتها تتراوح من سنة إلى ثلاث سنوات، وهي إقامة خاصة بالأجانب الذين يتملكون عقارات داخل البلاد، تعطى  لهم ولأقربائهم من درجة القرابة الأولى.

نصائح للمقبلين على بورتوكوزا عقار في تركيا

مع تحديث أنظمة القطاع العقاري في تركيا، يجب اعطاء بعض النصائح للمهتمين بشراء عقارهم الجديد، عسى أن تفيدهم في اختيار الخيار الأمثل.

  • اختر وكيلك العقاري بعناية، إن اختيار الوكيل المناسب سيقدم لك من المصداقية والثقة ما أنت بحاجة إليه في بلد لا تعرفه.

تستطيع القيام  ببحث على شبكة الانترنت لمساعدتك في اختيار الوكيل الملائم، وعليك ان تتأكد من تقييم الآخرين لأداء هذه الشركة، وكم كانت موثوقة عند عملائها الماضيين، عن طريق قراءة التعليقات والتقييمات على وسائل التواصل الاجتماعي، وعن طريق البحث عن تاريخ هذا الوكيل في السوق العقاري. وتأكد من جودة الخدمات المقدَّمة قبل وبعد البيع.

  • اختر الموقع الأنسب لك، وادرس خيارات المواصلات المتاحة، واعرف المرافق والخدمات المحيطة بعقارك المختار، فإن هذه الخيارات تُعتبر قيمة مضافةً لعقارك الجديد.
  • انتقي الوقت المناسب لشراء عقارك، فقد يكون من الأحسن الابتعاد عن موسم الذروة، لتضمن الحصول على خيارات كثيرة موجودة للمقارنة فيما بينها. وتكون الذروة غالباً في أشهر الصيف، حيث يقوم الأفراد بتغيير أماكن سكنهم بعد تأسيس عائلة جديدة مثلاً، أو تغيير مقرِّ أعمالهم، أو حتى تبديل مدارس الأبناء وجامعاتهم.

إن  التأكد من اختيار الوقت المناسب، بعيداً عن أوقات الذروة لا يحرز لك خيارات أكثر فقط؛ بل قد يساهم في انخفاض سعر العقار أيضاً.

  • من الضروري الأنتباه للمستندات المتعلقة بعقد شراء منزلك الجديد، ومن المهم جداً التأكد مما هو مكتوب  فعليّاً في الوثائق العقارية الرسمية، فقد يهدف بعض الوكلاء لربح سريع، عن طريق الأدعاء بأن هذا العقار من ملكيته ومحاولة بيعه بسعر أعلى،في حين يحاولون تأمين صفقة شراء أخرى من مالكه الفعلي، أو حتى بمحاولة بيع العقار ذاته لعدة مشترين من أجل اقتناص أعلى سعر بينهم، أو غير ذلك من غايات الاحتيال والطرق غير المشروعة.
  • ننصح باختيار المشاريع التي توفر نظام البيوت الذكية، التي تسابق زماننا الحاضر، بإمكانيات تقنيَّة غاية في التقدم والفخامة، تختصر الوقت، وتنفذ المهام الحيوية بالنيابة عن أصحابها، تبعاً لأحدث نظم الذكاء الصناعي.

 

بورتوكوزا عقار في تركيا، خيارك الأمثل واستثمارك الأفضل

إن بورتوكوزا شقة فخمة في تركيا له نكهة خاصة، ومذاق من الرفاهية مميَّز، أذ ترى من الخيارات ما لا يحصى، ما بين شقق فخمة، وعقارات متميزة، ضمن أحدث وأرقى أنواع الأبنية والتجهيزات، وأجمل الإكساءات الداخلية الفارهة، حيث تجد خياراتك المتنوعة عند البحث عن شقق فاخرة للبيع في تركيا.

إن الاستثمار في قطاع العقارات أو شراء عقار في تركيا يمكنه أن يوفر لك فرصة استثمارية مهمة مع أزدهار السوق العقاري، من خلال بيع العقار بعد تحسُّن سعره، أو في حال قررتَ تأجيره في المواسم السياحية، أو عبر الاستثمار في المحلات التجارية.

ويواجه الاستثمار في المحلات التجارية إقبالاً كبيراً من المستثمرين، باعتبارها أحد أفضل وسائل التجارة التي يمكن أن تجلب أرباحاً جيدة على المستثمرين؛ إن أُحسن اختيار الأسواق التجارية المناسبة، وأكثرها نبضاً بالحياة. ويعتبر الاستثمار في العقارات التجارية استثماراً ناجحاً وتنتظره تطورات كبيرة بالتوازي مع النهضة الكبيرة في الأسواق التركية، والصناعات المتطورة الحديثة التي ساعدت في تطور السوق التركي وأنتعاشه.

!