الاستثمار في تركيا للسوريين: فرصة مميزة

تاريخ النشر: 21/06/2019

تتغير فرص الاستثمار في تركيا للسوريين، أذ أن المستثمرون السوريّون  يعملون في قطاعات حيويّة كثيرة باحثين دائماً على الاستثمار الأفضل في تركيا.

وقد قام وقف الأبحاث التكنولوجيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة التركيّ  بنشر دراسة  أثنت على إسهامات رجال الأعمال السوريين في تركيا، وأوضحت ان  أفضل دليل على الإنعاش الاقتصادي الذي قام به السوريون في تركيا هي المناطق التي يقطنها السوريّون بأعداد كبيرة .

مؤكدا أنّه قام 4500 رجل أعمال سوري باستثمارات بلغت قيمتها 1.22 مليار ليرة تركية في سنة 2014 ، وفي سنة 2015 احتلّ السوريون المركز الأوّل بين المستثمرين الأجانب. في حين بلغ عدد الشركات السورية في تركيا في الفترة الأخيرة ما يقارب 6000 شركة سورية، باستثمارات قُدّرت ب 3.5 مليار دولار.

الاستثمار في تركيا للسوريين: محفزات استثماريّة

قبل البدأ في تفاصيل فرص الاستثمار في تركيا للسوريين ينبغي عرض المحفّزات الاستثمارية المميزة التي تتمتع بها تركيا عن غيرها من الدّول، مشكّلةً عوامل أستقطاب للمستثمرين من كل أنحاء العالم:

  • اقتصاد متطوّر ومتقدم
  • نسبة عالية من السّكّان الشّباب.
  • أيدي عاملة بارعة ومنافسة.
  • بيئة اقتصاديّة متغيرة ومتحرّرة.
  • بنية تحتيّة قويّة ومتطوّرة.
  • موقع استراتيجيّ.
  • أكبر محطّة وممرّ للطّاقة في أوروبّا.
  • ضرائب منخفضة ومنشطات استثماريّة.
  • عضويّة في الاتّحاد الجمركيّ الأوروبّيّ.
  • أسواق داخليّة كبيرة.

الاستثمار في تركيا للسوريين: ما أنواع الاستثمار المتاحة؟

تتنوع مجالات الاستثمار في تركيا للسوريين وتختلف هذه المجالات فيما بينها من حيث قوّة رؤوس الأموال المطلوبة، مثل الاستثمار الزّراعيّ، والاستثمار الغذائي، والاستثمار الصناعي، والاستثمار العقاري في تركيا بكلّ ما تمتلكه هذه الأنواع من تفاصيل وفروع.

الاستثمار في تركيا للسوريين: الاستثمار العقاري

 أن من أكثر القطاعات التي يتمّ الاستفسار عنها من بين مجالات الاستثمار في تركيا للسوريين  هو الاستثمار العقاري وهل تطابق شروط الاستثمار في تركيا للسوريين؟

 

أذ أن القرارات المعمول بها حالياً لا تسمح ب تملك السوريين في تركيا، وبالرغم من ذلك يمكن للسوريين اختيار طرق بديلة عن التملّك المباشر، وفقاً لإحدى الطرق الثلاث التالية:

  1. التملك العقاري باسم شركة تجارية

أذ بأستطاعة المواطن السوري أن يقوم بتأسيس شركة دون شرط وجود شريك تركي، ووفقاً لذلك تمنح شركته صفة اعتبارية تجعله يستطيع تملك العقارات باسمها بلا قيود.

  1.  أمتلاك عقار باسم مواطن تركي

ويكون هذ بالأتفاق مع شريك تركي موثوق، وتوقيع عقد شراكة بين الطرفين يبيين حقوق كلّ طرف بشكل واضح مع وضع إشارة رهن على العقار لصالح الشريك السوري.

  1. التملك بعد الحصول على الجنسية التركية.

يمكن للمستثمر السوري كذلك أن يتبع إحدى الطرق التالية للحصول على الجنسية التركية، وعن طريقها سيصير من حقّه شراء العقارات كأيّ مواطن تركي:

  • الاستثمار الثابت بسعر لا يقلّ عن 500 ألف دولار أمريكي.
  • تأميين فرصة عمل لـ 50 مواطناً تركياً على الأقلّ.
  • إيداع بقيمة 500 ألف دولار في البنوك التركية .

 

تحرير: بورتوكوزا العقارية©

المصدر: أورينت نت

!