كيف أصبحت إسطنبول وجهة الراغبين بالاستثمار العقاري؟

تاريخ النشر: 04/08/2019

بما تمتلكه من تّاريخ عريق، تفيض به جنباتها من السحر الخلاب الذي لا يخفى على أحد، كانت بيوت إسطنبول ولا تزال الوجهةً للكثير من الراغبين في الاستثمار والتّملّك في تركيا.

لماذا إسطنبول؟

وبما يتعلق بأسباب تفضيل مناطق اسطنبول الاستثمارية، فإن المعلوم أنّ الاستثمار العقاري بهذه المدينة سجل مؤخّراً تقدمًا قياسيًا، تغري بترجيح عقارات إسطنبول على غيرها، ومن الأسباب أيضًا امتداد رقعة اسطنبول على مساحة واسعة للغاية بين قارتين، وتشتمل على أنماط وخيارات مختلفة.
فبما يتعلق بالمستوى البيئيّ مثلاً، تجد أنّ مدينة إسطنبول محاطةٌ بمياه البحر المالحة، بينما تجري عدّة أنهار بين جنباتها مثل نهر كاغدهانة Kağıthane، ونهر علي بيكوي  .Alibeyköy.
وبما يتعلق بالمستوى الاجتماعيّ، فلا يخفى على أحد من الزائرين لهذه المدينة تعدّد الأعراق والمشارب التّي ينحدر منها سكّانها، ما يشكّل بحقٍّ غنىً وتنوّعاً ثقافيّاً، بما يتعلق بالأعراف والتّقاليد المتّبعة، كأنواع الأطعمة والألبسة وأنماط المعيشة، وتقبل الوافدين الجدد إلى البلاد…

هنا إسطنبول: والخيارات بين يديك

تتزايد الخيارات مع اتّساعَ اسطنبول ذاتها، ويظهر ذلك جليّاً بمقارنة بين قيمة أسعار شقق رخيصة للبيع في إسطنبول وأخرى تعد من العقارات الفاخرة فيها.
وتتباين قيم الأسعار وفقًا لعوامل كثيرة، كموقع البيت بين طرفي اسطنبول، أو حتى ضمن المنطقة الواحدة في الشطر الأوروبي مثلاً.
كما إن خدمات المواصلات وتوفرها له تأثير مباشر على قيم أسعار العقارات المحيطة بها، حيث إن البيوت الواقعة ضمن مجمعات سكنية على الطرق السريعة، أو بالقرب من محطات المترو مثلاً، ستكون قيم أسعارها أعلى دون شك.
بالإضافة إلى ذلك، فإن الخدمات والمرافق الاجتماعية، كتوفر المدارس والجامعات والمشافي والدوائر الحكومية، له تأثير أساسي على قيم اسعار البيوت في تركيا اسطنبول.
كما أن جاهزية التسليم وطرق الدفع الممكنة، لا تعد خاتمة المطاف بقائمة الأسباب التي تؤثر على قيمة سعر البيت، لكنها تعد من الأهم، حيث أنه وعند سداد قيمة البيت نقداً ستحصل على أسعار تفضيلية مقارنة بشراء البيوت بالتقسيط في إسطنبول؛ ومع ذلك قد يكون خيار الشراء على دفعات، أفضل نظراً للعديد من العوامل الاقتصادية الطارئة، كتقلب أسعار صرف العملات.
وبهذا فتتلون الأسعار وتتنوع البيوت المعروضة للبيع في المدينة العريقة “إسطنبول”، وقد يتساءل سائل باختصار: كم اسعار البيوت في تركيا؟ والجواب هنا ذو شجون، فمثلًا يعرض عليك مشروع ميماروبا بارك في منطقة بيوكجكمجة بيوتاً رائعة قيد الإنشاء بأسعار تنافسية جداً حسب المعطيات التالية:
عدد الغرف: 3+1 المساحة:  143م2 عدد الحمامات: 1 مواقف السيارات: 1 السعر ابتداء من: 157 ألف دولار أمريكي
وبهذه الحالة تنطلق اسعار البيوت في تركيا بالريال السعودي من نحو 588 ألف ريال لشقة ذات مواصفات جيدة قيد الإنشاء تتكون من 3 غرف وصالة.

بينما يمكن للراغب بالشراء، تملّك شقّة متطورة جداً، بمشروع القصر الكبير على أسوار القسطنطينية وبإطلالة ساحرة على مياه البوسفور، وضمن واحدة من بلديات إسطنبول المركزية، هي بلدية زيتون بورنو، وفقاً للمعطيات الآتية ضمن اسعار البيوت في تركيا بالدولار الأمريكي:

عدد الغرف: 3+1 المساحة: 163م2 عدد الحمامات: 4 مواقف السيارات: 2 السعر ابتداء من: 652 ألف دولار أمريكي