معلومات عن العقارات التجارية في تركيا

تاريخ النشر: 27/06/2019

في هذا المقال…

أفكار لمن يريد بدء نشاط تجاري جديد في تركيا، ومعلومات حول تملك واستثمار كافة أنواع العقارات التجارية في تركيا مثل: المكاتب، المحلات، المخازن، الفنادق، المباني والعمارات.

مكاتب تجارية للبيع في تركيا:

بعد أن أصبحت تركيا بوابة تستقطب الاستثمارات الذكية والأعمال الاقتصادية من الشرق والغرب، صارت قبلة الباحثين عن مقرات ممتازة لإطلاق النشاطات التجارية والاستثمارية، حيث احتلت مدن إسطنبول وأنطاليا ويلوا المشهد، إلى جانب المدن التركية المركزية الأخرى، لتشكل هذه المدن المزدهرة خيارات مفضلة لمن يبحث عن مكاتب للبيع في تركيا.

لذا ننصحك عند البحث عن مكاتب للبيع في تركيا أن تراعي بعض عناصر الجودة في اختيار المكتب التجاري، وأهمها:

  • أن يكون المكتب قريباً من الطرق الرئيسة في المدينة.
  • ينصح أن يكون المكتب مريحاً وفاخراً للراغبين في العمل ضمن بيئة مثالية خالية من الضغوط، وترفع مستوى أداء العمل.
  • ننصح أن تكون منطقة المكتب التجاري تحتوي فندقاً فاخراً يوفر أماكن إقامة للضيوف والزبائن، مع قاعات فاخرة للاجتماعات الخاصة والخدمات الاقتصادية الممتازة، وخاصة إذا كانت طبيعة النشاط التجاري المزاول ذات صبغة عالمية.
  • أن يتضمن  مقر المكتب على مواقف داخلية أو خارجية وخدمة صف السيارات.
  • أن يحتوي المكتب على نوافذ يمكن فتحها في جميع الغرف لتحسين التهوية.
  • يفضل أن يكون بالقرب من المكتب مراكز أجهزة صراف آلي “ATM”.
  • يفترض أن يحتوي مبنى المكاتب التجارية على بنية تحتية تكنولوجية مواكبة للتطورات العصرية المهمة.
  • ينبغي توفر مصاعد حديثة في المجمعات التجارية يتم صيانتها دورياً.
  • خدمات التدفئة المركزية، ذات أهمية كبرى في المكاتب التجارية.
  • طلب المساعدة من مستشار عقاري موثوق وذي خبرة في السوق التركية وعلى سبيل المثال شركة بورتوكوزا العقارية، الرائدة في مجال الاستثمار والاستشارة العقارية، وتقدم للمستثمرين والراغبين بالتملك في تركيا من الأجانب، خدمات ونصائح وعقارات موثوقة مضمونة من الحكومة التركية.

“محلات للبيع في تركيا”

في تركيا تستطيع إيجاد الخيار الأفضل لشراء مكتب أو محل أو أي عقار تجاري، من أجل القيام بأعمالك التجارية الرائعة، أو بهدف الاستثمار العقاري وتأجيره إلى رجال أعمال آخرين، أو حتى من خلال عمليات إعادة البيع، مما يعود عليك بعوائد مالية مجزية ورابحة.

وإذا اتخذت قرار البحث عن محل تجاري للبيع في تركيا، فينصح بمراعاة النصائح التالية:

  • أن يسهل الوصول إلى منطقة المحل باستخدام الطرق الرئيسة في المدينة.
  • أن يكون المحل بالقرب من مركز المدينة، بجانب وسائط النقل الجماعي، وخطوط المترو.
  • ننصح أن تكون منطقة المحل التجاري منطقة سوق مركزي، مكتظ بالمارة.
  • إذا وجدت محلات تزاول أنشطة تجارية شبيهة أو رديفة بنشاطك التجاري، فقد يكون ذلك نقطة إيجابية في صالح نجاح أعمالك التجارية القادمة.
  • أن يكون بجانب المحل التجاري أو المكتب مواقف مناسبة لصف السيارات.
  • يفضل أن يكون بالقرب من المحل مراكز أجهزة صراف آلي “ATM”.
  • توفير نظام حراسة أمني على مدار اليوم باستخدام تقنيات حديثة مثل كاميرات المراقبة.

“مخازن للبيع في تركيا”

وقد أصبحت رؤوس الأموال الخارجية التي تضخ إلى تركيا مؤخراً، دليلاً ملموساً على ازدياد معدلات الثقة التجارية بالاقتصاد التركي الواعد، وأسهمت التسهيلات والإعفاءات الحكومية للقطاع العقاري خاصة، في تشجيع القطاع التجاري وتوافد المستثمرين الباحثين عن محال ومخازن للبيع في تركيا.

وإذا كنت تبحث عن مخازن للبيع في تركيا خلال سنة 2017 أو في سنة 2018 فمن المهم أن يكون المخزن قريباً من الطرق الرئيسة في المدينة، أو يسهل الوصول إليه، خاصة في المدن الضخمة مثل إسطنبول حيث يزيد الازدحام المروري صعوبة النقل والعمليات اللوجستية.

كما يفضل أن يكون المخزن بالقرب من المناطق الصناعية أو التجارية لزيادة فرص استثماره، وينبغي أن يتواجد بجانب المخزن أو المحل التجاري مواقف مناسبة لعمليات الشحن والتفريغ.

ولضرورات الأمان ننصح بالتأكد من توفير خدمات التهوية وإدارة المخاطر وإطفاء الحريق، فهي في غاية الأهمية لضمان السلامة في المخازن والمحلات التجارية، كما أن توفير نظام حراسة أمني على مدار اليوم باستخدام كاميرات المراقبة، يعد من أساسيات إطلاق عملك التجاري في مخزنك الجديد.

“فنادق للبيع في تركيا”

تتمتع تركيا بالقرب الجغرافي من معظم البلاد العربية، وتحلِّيها بالاشتراك الثقافي والحضاري معها، وتحلِّي المواطنين الأتراك بالأخلاق السمحة، ناهيك عن الطبيعة الخلابة التي تزينها، كجبال طرابزون الخضراء، ومياه البوسفور الزرقاء النقية، وشلالات بورصة والكثير من المناطق ذات المعالم والآثار السياحية التي تتميز بالأجواء الساحرة واعتدال مناخها صيفاً وشتاءً، مما يجعل من الاستثمار في القطاع السياحي خياراً مربحاً من خلال البحث عن فنادق للبيع في تركيا.

وليس هذا فحسب، بل إن تركيا هي واحدة من الخيارات المفضلة للمغتربين والأجانب ممن يهدفون إلى الانتقال للاستقرار الدائم في تركيا مع عائلاتهم، لذلك تتواجد الفنادق في تركيا بكثرة على مختلف الطرز والأنواع والفئات، ويزورها ملايين من الأجانب والأتراك كل سنة.

كما أن نسب الإشغال في فنادق تركيا خلال سنة2017 وسنة 2018 تبلغ 85 بالمئة، ولهذا يعتبر الاستثمار في القطاع السياحي عن طريق شراء فندق في تركيا الاستثمار الأفضل لمن يبحث عن الربحية الدائمة في قطاع السياحة بتركيا.

أما متوسط سعر الغرفة في المواسم السياحية فيتراوح ما بين 130 – 150 يورو في اليوم الواحد ضمن الفنادق الجيدة، ومع معدلات الإشغال الكبيرة هذه، فمن الصعب العثور على استثمار عقاري أفضل من هذا.

وتعد الفنادق والمنتجعات الراقية من فئة فنادق 3 نجوم و4 نجوم و5 نجوم، الوجهة المفضلة لمعظم السياح العرب الوافدين إلى مدينة إسطنبول وسائر المدن التركية، ومن الرائع أن تختار فندقاً استثنائياً، وأعماله التجارية مثمرة وجاهزة، وتمتلكه وتجني أرباحه.

وينصح عند البحث عن فندق للبيع أن تختاره حديث البناء، وأن تكون الغرف والأجنحة الفندقية فيه تتسم بالعصرية، وأن يكون موقعه بالقرب من المعالم السياحية التاريخية، أو الشواطئ الرملية والمرافق المحلية للمدينة، أما إذا كان الفندق له تاريخ كبير في أستقطاب آلاف السياح والضيوف على مر السنين، فستكون صفقتك رابحة بكل تأكيد.

إذا كان خيارك شراء فندق جاهز فاحرص أن يكون ذا رخصة دائمة من البلدية، ومسموح بتجديده ونقله لمرحلة أكثر عصرية وتطويراً سنة بعد سنة.

“مباني وعمارات للبيع في تركيا”

تركيا من أبرز البلدان التي تستقطب الاستثمار العقاري في الوقت الحالي، ووجهة مفضلة للسياحة عالمياً، لذلك يريد كثير من المستثمرين البحث عن مباني وعمارات للبيع في تركيا لخدمة أغراض متنوعة كالسياحة والإقامة والاستثمار.

ويعتبر قرار شراء عمارة في تركيا بغرض الاستثمار، قراراً صائباً حيث إنَّ:

تركيا دولة تمتاز بموقع استراتيجي يربط بين أوربا والشرق الأوسط، وتستطيع أن تجد فيها صفقات ذهبية متنوعة في المناطق المرتفعة ذات المناظر البحرية.

وقد زادت أسعار الشقق في تركيا في السنوات الأخيرة، لذلك تحول شراء المباني والعمارات السكنية إلى وسيلة استثمارية هامة، بل صار شراء عمارات ومبانٍ للاستثمار في تركيا يعتبر من أكثر الخيارات ربحية، علماً أن نسبة الزيادة في أسعار الشقق خلال الأعوام العشرة الأخيرة ضمن المدن الكبيرة مثل أنقرة وإسطنبول، قد بلغت حوالي 100 بالمئة، فضلاً عن توفر فرص استثمارية رائعة لشراء المباني السكنية والتجارية في مدن هامة مثل: بورصة، وطرابزون.

كما أن الإقبال الكبير من المستثمرين على إطلاق أعمالهم ومشاريعهم التجارية في تركيا، يجعل من الاستثمار في شراء مجمعات ومبانٍ تجارية، خياراً رابحاً لتأجير وبيع المحلات والمكاتب والمخازن.

وعند شراء مباني وعمارات في تركيا من اجل الاستثمار، فلا يُنصح بالتركيز على المناطق المشهورة ذات الأسعار الغالية فحسب، بل يُنصح بالتوجه إلى أكثر مناطق المدن التركية جذباً في الاستثمار العقاري، والمناطق قيد التطوير، والاقتراب من مشاريع المواصلات الجديدة كالمطارات والسكك الحديدية والجسور، وكذلك مشاريع التطوير الحضري التي تقوم بأعباء تحديث المدن بل وإنشاء وتخطيط مدن جديدة، حيث تكون الأسعار في مراحل التأسيس الأولى مناسبة جداً للدخول، أكثر من المناطق الجاهزة التي بلغت الأسعار فيها ذروتها.

ويجب القول أن بيع العقارات للأجانب سيصير في مقدمة أدوات تنمية سوق العقارات التركية في سنة2018، وذلك عن طريق تسهيل شرائهم للعقارات وتخفيض الإجراءات الروتينية، بالإضافة إلى منح إمكانية التقسيط المريح للمستثمرين الأجانب، فضلاً عن المزايا التي منحتها الدولة التركية للراغبين بالاستثمار في المجال العقاري، كإعفائهم من بعض الضرائب جزئياً وكلياً، وأعطاءهم الإقامة والجنسية التركية الاستثنائية في حال تملكهم عقاراً بقيمة معينة، ويمتاز كثير من هذه العقارات التجارية بمواقع مميزة وإطلالات ساحرة جميلة، وأسعار تنافسية على مستوى العقارات الفاخرة عالمياً.